اتصل بنا ارسل خبرا
التصويت على ادراج السلط ضمن التراث العالمي

SALT_8cd55.jpg

أخبار الأردن- تترأس وزيرة السياحة والآثار لينا عناب الوفد الأردني المشارك في اجتماعات الدورة (41) في لجنة التراث العالمي المنبثقة عن منظمة اليونسكو، وذلك خلال الفترة من 5 ولغاية 12 تموز الجاري في مدينة كراكوف البولندية.

وقالت عناب في تصريح صحافي اليوم الاثنين إن جدول الأعمال لهذه الدورة يتضمن ترشيح الأردن لمدينة السلط التاريخية لإدراجها على قائمة التراث العالمي المسجل لدى اليونسكو، حيث يعتبر هذا الملف الذي تم اعداده أردنياً ملفاً ذا قيمة عالمية لغايات تسجيل المواقع التراثية ضمن الحركة العمرانية الممتدة من 1865-1925.

وقالت عناب انه تم تشكيل فريق محلي يتكون من الخبراء المتخصصين لمتابعة الملف بكافة جوانبه من دائرة الاثار العامة وبلدية السلط الكبرى كما تم تشكيل فريق من الخبراء الدوليين المتخصصين في اعداد خطط وادارة ملفات ترشيح مواقع تراث عالمي، حيث تم اختيارهم بعناية وتحت اشـراف دائرة الآثار العامة وبلدية السلط الكبرى واللجنة التوجيهية العليا لتطوير وسط مدينة السلط كداعم أساسي للملف.

واضافت انه تم تشكيل فريق مــن المؤرخين المتميزين من الجامعات الأردنية لغايات إعداد المحتوى التاريخي للملف مبينة انه قد تم اطلاق خارطة الطريق لمسار الترشيح بشكل رسمي في مدينة السلط بتاريخ 26 اذار 2015، وعقدت لقاءات مع كافة المهتمين بتاريخ مدينة السلط، حيث سلًم الملف الى مركز التراث العالمي في الاول من شباط 2016 ليتم طرحه للتصويت والادراج خلال الدورة 41 للجنة التراث العالمي حيث من المتوقع مناقشة ملف السلط يوم السبت المقبل.

ولفتت عناب الى ان هذا الملف يأتي وفقا للمتطلبات الدولية المقررة من منظمة اليونسكو لغايات ادراج المدينة على القائمة الخاصة بالتراث العالمي مبينة انها ستقوم بتقديم عدة مداخلات خلال الجلسات تبين فيها إلتزام الأردن بالمحافظة على المباني التراثية وحمايتها وتبين كذلك الأهمية الأثرية والتاريخية والتراثية لمدينة السلط وكيف ان إدراجها على قائمة التراث العالمي سيساهم في تعزيز المباني التراثية في الأردن وحمايتها كداعم رئيسي في السياحة وتنمية المجتمعات المحلية.

واوضحت انه يتخلل إجتماعات الدورة 41 مناقشات مختلفة تخص موقعي أم الرصاص والبترا المدرجتين على قائمة التراث العالمي حيث سيعرض خلال الجلسة قرار حالة الحفاظ لكلا الموقعين.

وقالت عناب ان لجنة التراث العالمي تقوم كل عام بعقد اجتماعات سنوية لمناقشة حالة الحفاظ للمواقع الثقافية والأثرية المسجلة على قائمة التراث العالمي لجميع الدول الموقعة على اتفاقية التراث العالمي 1972 بالإضافة لترشيح مواقع جديدة ومواضيع اخرى مرتبطة بقرارات لجنة التراث العالمي للاجتماع السابق للدورة 40 والميزانية السنوية وخطط اللجنة للعام القادم كمواضيع متعلقة بالتنمية المستدامة ومتابعة تدريب وتأهيل الكوادر الفنية.

يشار الى أن هناك خمسة مو01اقع أردنية مسجلة على قائمة التراث العالمي وهي : البترا، قصير عمره، ام الرصاص، محمية وادي رم والمغطس علماً بأن هناك 14 موقعاً أردنياً على القائمة التمهيدية لحماية التراث.

ويضم الوفد المرافق مع وزيرة السياحة والاثار :السفير الاردني في فرنسا المندوب الدائم لدى اليونسكو مكرم القيسي، ومدير عام دائرة الآثار العامة الدكتور منذر جمحاوي/ وأعضاء اللجنة الفنية حيث سيقوم الوفد بعقد العديد من اللقاءات والإجتماعات الثنائية المكثفة مع كافة أعضاء الوفود المشاركة بهذه الدورة.