اتصل بنا ارسل خبرا
جدة لـ70 حفيدا تترشح للانتخابات البلدية في إربد

RAHMEH_f4557.jpg

أخبار الأردن- 
 تخوض السبعينية رحمة الدهون "أم أكرم" غمار المنافسة لمجلس محلي بلدة كفرعوان في لواء الكورة بإربد بعد أن تقدمت بطلب ترشيح رسمي إلى الهيئة المستقلة للانتخابات واستكملت جميع الأوراق المطلوبة منها لتعد أكبر مترشحة على مستوى المملكة.

الدهون وهي جدة لأكثر من 70 حفيدا قررت خوض الانتخابات لإيمانها بقدرتها على العطاء وإيصال صوت الأغلبية الصامتة لمنطقتها والدفاع عن قراراتها بقوة أمام المجلس البلدية في حال ظفرت بالفوز لتكون عضوا في المجلس البلدية لبلدية برقش.

وأضافت أنها قررت الترشح للانتخابات بدعم من أبناء عشيرتها وبلدتها، لافتة إلى أن التقدم بالعمر لا يعني انتهاء العطاء، ومؤكدة في الوقت ذاته أنها قادرة على العمل الميداني لخدمة أبناء منطقتها وأي شخص بحاجة إلى خدمات فعلية.

وأكدت الدهون أنها في حال ظفرت بمقعد في المجلس المجلس ستقوم بتحسين الخدمات المقدمة لمنطقتها التي تعتبر نائبة وتعاني من التهميش نوعا ما، إضافة إلى أنها قادرة على خدمة أبناء بلدتها التي يقدر عدد سكانها بحوالي 12 ألف نسمة.

وأوضحت أنها تعتزم في المرات المقبلة الترشح لمنصب رئيس بلدية وأن قرار ترشحها للعضوية كتجربة مبدئية لخوض غمار المنافسة في انتخابات الرئاسة في المرة المقبلة، مشيرة إلى أن الانتخابات ستشهد منافسة كبيرة في ظل وجود نحو 20 مرشحا في البلدة بينهم 3 نساء.

وقالت الدهون إن نساء الوطن قادرات على العمل في حال أعطي المجال لهن وإن مسألة الترشح للانتخابات حق ديمقراطي للجميع بصرف النظر عن العمر، متوقعة أن تحصد أعلى الأصوات في منطقتها الانتخابية نظرا للدعم الكبير التي تحظى بها من أبناء البلدة.

وأشارت الدهون التي تتمتع بصحة جيدة ولا تعاني من أي أمراض إلى أن بلدة كفرعوان تعاني تهميشا واضحا من قبل المسؤولين وهناك برنامج ستقوم بطرحة في الأيام المقبلة لأهم المشاريع والخدمات التي ستعمل على تنفيذها في حال وصلت للمجلس المحلي.

وقامت "الدهون" خلال الأيام الماضية بعمل لقاءات جماعية بالمواطنين في البلدة لكسب المزيد من التأييد والدعم، مؤكدة أن برنامجها الانتخابي سيركز أيضا على الشباب من خلال التشبيك مع مؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع المحلي لبناء أندية ومراكز رياضية.