اتصل بنا ارسل خبرا
ملف أراضي الجبيهة يتكرر في أراضي بلدية الجيزة

JEZA_a3e82.jpg

أخبار الأردن-  لم تغب طويلا عن الذاكرة الشعبية قضية أراضي الجبيهة التي هددت مئات الإستثمارات القائمة ، والتي كان سببها تلاعب وأخطاء في حجج الإرث في أواخر السبعينات ، و كلف هذا الخطأ جهد و أموال الكثيرين ، الذين اشتروا تلك العقارات بشكل قانوني .

المشكلة ذاتها تكررت ولا زالت قائمة ضمن حدود بلدية الجيزة ، و على مساحة تمتد 297 دونم في منطقة "اللبن " ، والتي بدأت معاناتها منذ العام 1979 .

في العام 1979  وكما روى عدد من مالكي الأراضي المتضررين ضمن تلك المساحة بيعت تلك الأراضي من أصحابها الأصليين بموجب سندات تسجيل أصدرتها دائرة الأراضي والمساحة ، و بعد قرابة الخمسة عشر عاما من الشراء ، فوجئ مالكو تلك العقارات بدعاوى قضائية رفعت عليهم من قبل سيدة باع أشقاؤها " أصحاب الأراضي الأصليين " كل تلك المساحة دون علمها ، حيث قاموا بتغييب اسمها عن حجة الميراث .

ازاء ذلك اضطر مشتروا تلك الحصص لتكبد خسائر جمة الى الان ، ورفع دعاوى تثبت أحقيتهم بتلك الأراضي وبموجب السندات الرسمية ، ولا زالت مصالحهم معطلة ، و تسببت اجراءات التقاضي بخسائر باهظة ، أضف الى منعهم من التصرف بحقوقهم .

مأساة مجددة تتكرر لنتساءل من المسؤول عن الأخطاء في حجج الإرث ؟ و من يضمن حقوق المواطنين الذين تملكوا بشكل شرعي قانوني ، ومنحوا سندات تسجيل رسمية بموجب ذلك ؟ 

ونسأل وزير العدل هنا و المسؤولين بدائرة الأراضي والمساحة الى متى تبقى حقوق المواطنين معلقة ؟ و من ينصف المظلومين ؟؟

من جهته أوضح متصرف لواء الجيزة ورئيس لجنة بلدية اللواء المهندس حسام الطراونة لـ"جراسا" أن قضية تلك الأراضي قائمة منذ أكثر من 30 عاما ، وقد حالوت البلدية ووجهاء العشائر التدخل لحلها ، إلا أن القضاء أصدر كتابا رسميا بمنع التدخل حتى يتم الانتهاء من النظر فيها قضائيا .