اتصل بنا ارسل خبرا
الأردنيون ينفقون 37 مليون دينار على الأضاحي

ada7i_ed99a.jpg

قدر تجار وجهات حكومية متوسط قيمة انفاق الاردنيين على شراء الاضاحي لهذا العام بنحو 37  مليون دينار اي ما يعادل مجموع استهلاك 250 الف رأس على اساس سعر 150 دينار لكل منها.  
وتفاوتت التقديرات حول عدد الاضاحي لهذا العام، ففي حين تقدر وزارة الزراعة حجم الاستهلاك بـ300 الف رأس، يرى تجار ان معدل الاستهلاك لم يتجاوز 200 الف.
وعند احتساب مجموع انفاق الاردنيين على شراء الاضاحي استنادا إلى تقديرات وزارة الزراعة فإن مجموع الانفاق يصل الى 45 مليون دينار، بينما يصل إلى 30 مليون دينار وفقا لتقديرات التجار، وباحتساب متوسط التقديرين السابقين يصل اجمالي الانفاق إلى 37.5 مليون دينار.
وكان الناطق الاعلامي في وزارة الزراعة الدكتور نمر حدادين أوضح لـ "الغد" أن مجموع استهلاك الاردنيين من مختلف الاضاحي لهذا العام حوالي 300 الف رأس، معتبرا هذه الكمية ضمن المعدلات الطبيعية.
غير ان تجار لحوم  ومواشي اكدوا ان معدلات الاقبال على شراء الاضاحي لهذا العام اقل من العام الماضي، اذ ان عددا كبيرا من التجار لم يتمكنوا من بيع كامل الكميات الاضاحي التي تم عرضها خلال العيد.
وبرر هؤلاء لـ "الغد" تراجع الاقبال على شراء الاضاحي لهذا العام الى ارتفاع كلف المعشية وانخفاض القدرة الشرائية للمواطنين خصوصا مع بدء العام الدراسي الجديد، الامر الذي يجعل اهتمام المواطنين ينصب على تأمين احتياجات مستلزمات المدارس.
وبحسب لائحة الاسعار، تراوح سعر كيلو الاضحية البلدية بين 3.80 الى 4.2 دنانير في حين تراوح سعر كيلو القائم الروماني بين 3.5 دينار الى 3.75 دينار. 
على صعيد متصل، اكد حدادين ان وزارة الزراعة قامت وبالتعاون مع الجهات المعنية بتوفير كميات من الاضاحي تفوق احتياجات السوق المحلية، مبينا ان الوزارة حددت كميات الاضحية المستوردة حماية ودعم لمربي الماشية. 
وبين ان اجمالي الاضاحي التي تم توفيرها لهذا العام حوالي 700 الف رأس توزعت بين البلدي والمستورد، خصوصا من رومانيا.
واوضح حدادين ان الوزارة من خلال متابعتها لواقع سوق الاضاحي لاحظت أن الاضحية البلدية كانت الاكثر طلبا لهذا العام وذلك بسبب انخفاض اسعارها مقارنة بالسنوات الماضية في ظل توفر كميات تزيد عن احتياجات المواطنين.
وكان ممثل كبرى شركات استيراد المواشي واللحوم بالمملكة، عصام حجازي، توقع أن يصل حجم استهلاك الأضاحي لهذا العام الى 200 ألف رأس.
وتوقع أن يصل الإنفاق على شراء الأضاحي المستوردة والبلدية نحو 30 مليون دينار، وذلك على أساس متوسط سعري للأضحية 150 دينارا.
وقال مستورد مواشي ولحوم الدكتور هاني غوشة ان الاقبال على شراء الاضاحي لهذا العام اقل من المعدلات المسجلة خلال نفس الفترة من العام الماضي رغم توفر كميات كبير منها وباسعار متفاوتة.
وبرر غوشة تراجع الاقبال على شراء الاضاحي الى ضعف القدرة الشراء لدى المواطنين بسبب تقاطع عيد الاضحى المبارك مع بدء العام الدراسي الجديد، الامر الذي يجعل تركز استهلاك المواطنين على شراء وتأمين مستلزمات المدارس.
وقال تاجر مواشي ولحوم عمر ابو محفوظ ان مستويات الاقبال لهذا العام اقل من العام الماضي رغم تراجع مستويات اسعار الاضاحي بشكل ملحوظ، خصوصا بعد انقضاء اول ايام  العيد.
وبين ابو محفوظ ان الاضحية البلدية كانت الاكثر طلبا خلال العيد بسبب ارتفاع اسعار الاضحية الرومانية وقربها من مستويات الاضحية البلدية. وقال ان اسعار الاضحية الرومانية ارتفعت لهذا العام بسبب قلة الكميات المعروضة ومحدودية تصاريح الاستيراد ما تسبب في زيادة اسعار بنسبة 25 % ليتراوح سعر الكيلو قائما بين 3.5 دينار الى 3.75 دينار.
واتفق تاجر لحوم حسن عوني مع سابقه حول تراجع معدلات الاقبال على شراء الاضاحي لهذا العام مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي بدليل ان كثير من التجار لم يتمكنوا من بيع كامل المعروض من الأضاحي.
وبين حسن ان ارتفاع أسعار الأضحية المستوردة، خصوصا من رومانيا، ساهم بشكل كبير في توجه المواطنين الى شراء الاضحية البلدية مما ألحق أضرارا بالتجار الذي قاموا بشراء كميات من الاضحية. المستوردة.