اتصل بنا ارسل خبرا
النسيان مؤشر مبكر لمرض الزهايمر

 

 1 ~-1

 

أخبار الأردن-

 

أوجدت خمس دراسات قدمت في مؤتمر جمعية الزهايمر في بوسطن مؤخرا ان الناس الذين كانوا بصحة جيدة سريرياً لكن يعانون من هفوات في الذاكرة كانوا أكثر احتمالاً لتطوير مشاكل أكثر خطورة في المستقبل.

 

وقال الباحثون ان النتائج تشير إلى أن الناس يجب أن يثقوا بغرائزهم ويطلبوا المشورة الطبية إذا كانوا يشعرون بالقلق من هفوات الذاكرة، في حين أنه لا يجب أن يستبعد الأطباء مخاوف المرضى بسهولة جداً.

 

وركزت الدراسات على المرضى الذين يعانون من "التدهور المعرفي الشخصي"، أو مشاكل الذاكرة التي يبلغ عنها المرضى ذاتياً والتي غالباً ما توصف بأنها نتيجة طبيعية للتقدم في السن.

 

ووجدت مجموعة من الباحثين في اثنين من المستشفيات في الولايات المتحدة، أن كبار السن الذين يعبرون عن مخاوفهم بسبب مشاكل في الذاكرة اعتبروا أصحاء على الرغم من أن الفحوصات أظهرت لديهم مستويات مرتفعة جداً من البلاك الذي يتراكم في أدمغة مرضى الزهايمر.

 

ووجد العلماء أن المتقاعدين الذين يبلغون عن تغيرات في الذاكرة هم عرضة أكثر بمرتين بالإصابة بالخرف أو الضعف الادراكي المعتدل في غضون السنوات العشر المقبلة، وفقاً لدراسة منفصلة أجرتها جامعة كنتاكي. وقالت الطبيبة ماري جانسون من مركز بحوث الزهايمر في المملكة المتحدة: "يمكن أن تصبح مشاكل الذاكرة المبلغ عنها ذاتياً أداة هامة بالنسبة للأطباء الذين يسعون للكشف المبكر عن الزهايمر".

 

وأضافت: "على الرغم من أن نسيان الأشياء يحدث أحياناً لكل واحد منا، إلا انه مصدر قلق خطي إزاء انخفاض الذاكرة أو مهارات التفكير، ويمكن أن يكون مؤشراً مبكراً للزهايمر".

 

 

 

 
more