اتصل بنا ارسل خبرا
صديقتان تسعيان للحصول على "حق الانتحار"

 

 

kiodf

 

 

اخبار الاردن-

تسعى صديقتان حميمتان بلجيكيتان في الأربعين من العمر، وتبدوان شابتين وجميلتين للحصول على ما تسميانه بـ "حق الانتحار" رغم أن أطباءهما يعارضون ذلك.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن بيجي ليكنس (44 عاما) ونانسي فيرمولين ( 43 عاما) لا تريدان الاستمرار في الحياة مع مرضيهما رغم أن إصابتيهما لا تشكلان تهديدا على حياتيهما.

ليكنس، الأم لطفل واحد، عانت من تعقيدات عمليات جراحية ضد السمنة ولا يمكنها أن تتناول سوى السوائل والأطعمة الخفيفة.

وتخضع ليكنس بانتظام لجلسات نقل الدم بسبب فقر الدم كما تعاني من انزلاق غضروفي في الظهر.

أما صديقتها فيرمولين، فقد شخصت إصابتها بمرض التصلب العصبي المتعدد عام 2011 جعلها تصاب بإنهاك شديد.

وعندما تحدثت المرأتان لأطبائهما عن رغبتهما في القيام بـ "الموت الرحيم"، رفض المعالجون الفكرة ونصحاهما بعدم القيام بذلك.

وطلب الأطباء من ليكنس أن تنتظر سنوات قليلة لترى ما سيحدث وأن لا تتخلى عن الأمل في أن يحصل تقدم طبي يساعدها.

تقول السيدة ليكنس واصفة إحباطها من حالتها الصحية: "لقد سئمت من نمطي في الغذاء. أريد أن آكل اللحم والسمك. لا أريد أن أكون امرأة عجوزا غير قابلة على تناول طعام جيد".

وتنتظر ليكنس أن يكمل ابنها الوحيد (17 عاما) تعليمه الجامعي قبل أن تقدم على "الموت الرحيم".

أما صديقتها فيرمولين، فتقول: "حاولت أن أستمتع بحياتي. بعض الأيام، أنجح وبعضها الآخر لا أوفق. لكن إذا كنت لا أريد أن يتكرر هذا النمط، علي أن أتوقف. سأسحب القابس".

ويبدو أن المرأتين مصممتان على إنهاء حياتيهما وقد قامتا بتحميل استمارات وتحدثتا مع منظمة يمكنها مساعدتهما لتحقيق رغبتيهما في إنهاء حياتيهما طواعية.

وتعترف المرأتان الصديقتان أن بعض الناس يعتبرون فعلهما جنونا لكنهما لا تبدوان على استعداد لوقفه.

 

 

 

 

 

 
more