اتصل بنا ارسل خبرا
تشيلسي بطلا للدوري الاوروبي

 

 

hihi2-385-640x360

 

 

توّج نادي تشيلسي الانجليزي بطلاً للدوري الاوروبي لكرة القدم لعام 2012-2013 بفوزه في المباراة النهائية على نادي بنفيكا البرتغالي بهدفين مقابل هدف في اللقاء الذي اقيم مساء الاربعاء على ملعب امستردام ارينا .

 

ويعد هذا اللقب الاوروبي هو الثاني على التوالي للنادي اللندني بعد الفوز على بايرن ميونخ في دوري ابطال اوروبا في الموسم الماضي .

 

ويدين نادي تشيلسي بهذا اللقب بفضل اللاعب الصربي المدافع ايفانوفيتش الذي سجل هدف الانتصار في الثواني الاخيرة من الوقت بدل الضائع .

 

وعلى مستوى الشخصي هو اللقب الثاني للمدرب الاسباني رافائيل بينيتيز حيث تمكن من احراز اللقب في المرة الاولى مع نادي فالنسيا عام 2004 .

 

دخل الفريقان ارضية الملعب واعيُن اللاعبين على الكأس الطويلة وشهدت الربع ساعة الاولى عبارة عن جسّ نبض مع خطورة قليلة للنادي البرتغالي ، وفي اول ظهور للنادي اللندني كان عن طريق البرازيلي اوسكار من خلال تسديدة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس على دفعتين في الدقيقة 27 .

 

وفي الدقيقة 38 كانت كرة القائد فرانك لامبارد ان تخدع حارس بنفيكا من تسديدة على مشارف منطقة الجزاء ولكن ردة فعل الحارس امكنته من ابعاد الكرة الى ركنية . لينتهي الشوط الاول سلبياً من دون اهداف مع سيطرة للنادي البرتغالي والفرص الخطيرة للنادي الانجليزي .

 

 

الشوط الثاني

 

دخل النادي الاحمر البرتغالي الشوط الثاني ضاغطاً مشابهاً للحصة الاولى وكاد ان يفتتح التسجيل من تسديدة عبر الارجنتيني نيكولاس جايتان ولكن تصوبيته مرّت بجوار المرمى 47 .

 

وعند الدقيقة 60 مالت الكفة لصالح البلوز عندما تقدم توريس من وسط الملعب ليراوغ المدافع البرازيلي ليزاو قبل ان يواجه الحارس ويقوم بمراوغته قبل ان يرسل الكرة الى داخل الشباك معلناً تقدم النادي الانجليزي .

 

وفي الدقيقة 67 تحصل بنفيكا على ركلة جزاء بعد لمس الظهير الايمن الاسباني ازبيليكويتا الكرة بيده استطاع الهداف البارغوياني اوسكار غاردوزو من ترجمتها الى هدف التعادل لتعود المباراة الى نقطة البداية .

 

واجّبر المدرب البرتغالي جورجي جيسوس الى اجراء تبديل اضطراري والاخير بعد اصابة المدافع الارجنتيني غاراي ليعوضّ مكانه جورديل ، وفي الدقيقة 81 كاد اوسكار ان يزور شباك بيتر مرة اخرى بعد تسديدة متقنة ولكن حارس البلوز تمكن من ابعاد الكرة الى ركنية .

 

وكاد قائد تشيلسي فرانك لامبارد ان يعمّ الفرحة في قلوب جماهير البلوز من تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء ولكن العارضة منعت حدوث ذلك في الدقيقة 87 .

 

وفي الدقيقة الاخيرة من الوقت بدل الضائع تمكن المدافع ايفانوفيتش من اطلاق رصاصة الرحمة بتسجيله الهدف الثاني والبطولة بعد ركلة ركنية قفز الصربي فوق الجميع ليرسل الكرة في الزاوية البعيدة للحارس . لينتهي اللقاء بفوز تشيلسي الانجليزي بهدفين مقابل هدف .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
more