اتصل بنا ارسل خبرا
حمد حان وقت رحيلي وسيبقى النشامى في قلبي

 

 

big20136182236RN680

 

 

أعلن المدير الفني للمنتخب الوطني عدنان حمد انتهاء مهمة مع المنتخب رسمياً.

 

وقال حمد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقب اللقاء: عقدي ينتهي خلال الشهر الحالي، المهمة انتهت مع المنتخب وحان وقت التغيير بالنسبة لي وللاتحاد أيضاً بعد أربع سنوات من العمل، وأتمنى للمنتخب أن يوفق في بقية مشواره وسيبقى «النشامى» في قلبي دائماً.

 

واستهل حمد حديثه في المؤتمر بمباركة التأهل للدور الحاسم للمرة الاولى في تاريخ الكرة الأردنية، «نبارك لجلالة الملك والعائلة الهاشمية والشعب الاردني على انجاز التأهل المستحق ونشكر كل من ساهم بهذا الانجاز من الجهاز الفني والاداري واللاعبين، اضافة الى سمو الامير علي -الأخ والصديق- الذي كان معنا لحظة بلحظة وكان الملهم بالنسبة للمنتخب وأن سعيد جداً للفوز والتأهل واتمنى ان يكون الجمهور فخور بهذا الانجاز أيضاً».

 

وعن أجواء اللقاء قال: مباراة صعبة جداً، المنتخب العماني صعب جداً ووصوله الى هذه المكانة انجاز كبير بحد ذاته، الان الدور على مواجهة المنتخب الأوزبكي وهي ليست بالسهلة ولكن الفرصة مواتية لمواصلة المشوار.

 

وأضاف: كانت بداية اللقاء صعبة ولم يدخل اللاعبين الاجواء وهذا شيء متوقع نظراً للعب تحت الضغط، ولكننا لعبنا بتكتيك عالٍ جداً وتدريجياً قل الضغط حتى سيطر لاعبو المنتخب على المجريات، الى جانب أن لاعبي المنتخب عانوا من الاجهاد خلال الفترة الحالية اضافة الى ضغط الجماهير الكبير على اللاعبين ولكن المهم اننا حققنا ما نريده بالنهاية.

 

وعن مواجهة الأوزبكي في الملحق وهل كان يفضل مواجهته على حساب ايران قال: اعتقد ان من مصلحة المنتخب مواجهة أوزبكستان، لاننا لعبنا معهم عدد كبير من المباريات في الفترة الماضية الى جانب أنه منتخب جيد لكن شاهدت مجموعة من مبارياته في الدور الحاسم، ويبدو أن مواجهته أسهل نسبياً من مقابلة المنتخب الايراني.

 

بدوره بارك المدير الفني للمنتخب العماني بول لوجوين فوز النشامى، «نبارك للمنتخب الأردني تأهله الى الملحق واتمنى له التوفيق بالمرحلة القادمة».

 

وأضاف: بدأ منتخبنا بشكل جيد جداً واتيحت لنا مجموعة من الفرص للتقدم ولكن عدم التركيز والضغط اضاع علينا استثمار هذه الفرص وفقدنا العديد من الكرات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 
more