اتصل بنا ارسل خبرا
الليزر يهدد الحضور الجماهيري بـ "موقعة اوزبكستان" في الأردن !

 

lazer

 

أخبار الأردن -

 

بات اجتماع اللجنة التأديبية في الاتحاد الاسيوي لكرة القدم محط انظار الاتحاد محلياً عقب تداعيات مباراة المنتخب الوطني ونظيره العُماني التي اقيمت الثلاثاء الماضي ضمن الجولة الاخيرة من الدور الحاسم لتصفيات المونديال.

 

المباراة التي نقلت منتخب النشامى الى الملحق المؤهل للمونديال ليضرب موعداً مع اوزبكستان في 6 ايلول القادم بالعاصمة عمان، حملت في طياتها بعض التجاوزات التي تتراوح عقوبتها بين الغرامات المالية والادارية بحسب ما أكده مصدر موثوق في الاتحاد الاسيوي رداً على استفسارات «الرأي»، مؤكداً ان مراقب المباراة اللبناني مازن رمضان ابدى تعاونه مع الاتحاد الاردني في بعض الجوانب، لكن الاتحاد الآسيوي كان قد ارسل مراقباً اخر من قيرغستان «على غير العادة» لتوثيق اي مخالفة!

 

وفي التفاصيل التي شرحها المصدر، فان حساسية المباراة الماضية ومخاوف الاتحاد العُماني من تعرض منتخبه لاي مضايقات -الليرز-، دفع الاتحاد الاسيوي لارسال مراقب عام بخلاف اللبناني رمضان للاطمئنان على سير اللقاء بشكل طبيعي، الامر الذي احاط المواجهة باهتمام غير مسبوق على صعيد التنظيم.

 

اضاف: بعد ان تعرض الاتحاد الاردني الى غرامة مالية وانذار على ضوء استخدام الجماهير لليزر خلال مباراة اليابان في اذار الماضي، تكرر المشهد مجدداً امام عُمان في الشوط الاول وفي اربع مناسبات، ورغم تعاون مراقب المباراة مع الجهات المنظمة واتاحته المجال بين الشوطين لمصادرة اجهزة الليزر التي كانت مع الجماهير شريطة عدم تكرر الامر، الا ان الحالة تجددت في الشوط الثاني بعد حادثة تصادم لاعب المنتخب عامر ذيب مع المدير الفني بول لوجوين، لتسلط اشعة الليزر على المدرب الفرنسي!

 

ولفت المصدر الى ان المراقب القيرغستاني سجل الواقعة في تقريره بانتظار عرض ذلك خلال اجتماع اللجنة التأديبية في الاتحاد الاسيوي الشهر القادم، مشيراً الى ان العقوبة ربما تصل الى اقامة لقاء المنتخب الوطني واوزبكستان في الملحق بدون جمهور، أو نقل المباراة خارج الاردن باعتبار ان هذه المخلفة تكررت للمرة الثانية على التوالي!

 

تقرير مراقب المباراة رمضان والمراقب العام لم يتوقف عند هذا الحد، بل سجل مخالفات اخرى من شأنها ان تعرض الاتحاد لغرامات مالية جديدة تبلغ (15) الف دولار وقد تصل الى (25) الف بحسب تقدير اللجنة التأديبية.

 

ابرز المخالفات لتي تضمنها التقرير ايضاً، تمثلت بعدم الحفاظ على خصوصية الصحفيين على منصتهم المحددة، حيث لاحظ المراقب تواجد جماهير وضيوف في ذلك المكان، ما اعتبر مخالفة صريحة يترتب عليها غرامة من (5 الى 7) الاف دولار، كما سجل المراقب ايضاً منع وسائل الاعلام من دخول المنطقة المختلطة (مكس زون) بعد المباراة لاجراء المقابلات مع اللاعبين، ما يترتب على ذلك غرامة بذات القيمة.

 

وتضمن تقرير المراقب النزول الى ارض الملعب بعد المباراة الى جانب اغلاق ابواب المدرجات لمدة طويلة بعد صافر النهاية مروراً بمنع الصحفيين من الوصول الى المؤتمر الصحفي في الوقت المحدد.

 

مصادر في الاتحاد محلياً ذكرت ان التنظيم كان على اكمل وجه، لكن بعض الامور حالت دون اظهاره بالشكل الملائم.

 

* الرأي

 

 

 

 
more