اتصل بنا ارسل خبرا
البرازيل تقسو على اسبانيا وتتوّج بكأس القارات

 

 

n4hr 13719483772

 

تّوج المنتخب البرازيلي ببطولة كأس القارات 2013 بتغلبه في المباراة النهائية على المنتخب الاسباني بثلاثة اهداف مقابل لاشيء في اللقاء الذي اقيم فجر الاثنين على ملعب ماراكانا في مدينة ريو دي جانيرو .

 

ويعد هذا اللقب هو الرابع في تاريخ البرازيل وللمرة الثالثة على التوالي ففي عام 2005 حصل اللقب على الاراضي الالمانية بفوزه في المباراة النهائية على منتخب الارجنتين 4-1 وفي عام 2009 عاد ليحافظ على لقبه ولكن هذه المرة في القارة السمراء في بلاد نيلسون مانديلا عندما فاز في النهائي على منتخب اميركا 3-2 .

 

فيما ظل كأس القارات البطولة المنقوصة في خزائن المنتخب الاسباني .

 

ومن اول هجمة للمنتخب البرازيلي استطاع فريد ان يهزّ شباك كاسياس باكراً في الدقيقة الثانية بعد كرة مرفوعة من هالك تمكن الاول من متابعة الكرة وهو على الارض ليضعها بيمناه داخل مرمى لاروخا .

 

وكاد اوسكار ان يضيف الهدف الثاني بعد تمريرة جميلة من صاحب الهدف داخل منطقة الجزاء وصلت الى نجم تشيلسي الذي سدد الكرة بجوار القائم الايمن للمنتخب الاسباني (8) .

 

وحاول لاعب خط الوسط باولينيو مخادعة الحارس كاسياس عندما ارسل كرة ماكرة (لوب) من خارج منقطة الجزاء ولكن يقظة حارس ريال مدريد امكنته من التصدي للكرة على دفعتين في الدقيقة 13 .

 

وجاءت الفرصة الاولى لابطال العالم في الدقيقة 19 عندما سدد اندريس انيستا من مسافة بعيدة تمكن جوليو سيزار من ابعادها الى ركلة ركنية والتي جاءت منها فرصة ثانية من خلال رأسية توريس التي هزت الشباك من الخارج .

 

واهدر هالك فرصة التسجيل من خلال ركلة حرة مباشرة على حدود المنطقة جاءت تصويبته فوق المرمى بقليل في الدقيقة 30 . وكاد فريد قريب من الثنائية عندما واجه الحارس فسدد الكرة مكان وقوف كاسياس لبيعدها الاخير الى ركلة ركنية في الدقيقة 33 .

 

وحاول لاروخا فك شيفرة الدفاع البرازيلي المكون من تياغو سيلفا ودافيد لويز ولكن دون جودى فاعتمد كل من انيستا وبيدرو على التسديد من خارج المنطقة ،وعند الدقيقة 40 كاد بيدور على مشارف من تسجيل هدف التعادل عندما وضع الكرة بيساره على يمين الحارس جوليو سيزار ولكن المدافع دافيد لويز تمكن في الوقت المناسب وابعد الحرة على حدود خط المرمى .

 

رغم السيطرة النسبية للمنتخب الاسباني الا ان تنظيم و سرعة هجمات السيليساو بفضل نيمار وتحركات فريد اثمرت عن هدف ثاني لاصحاب الارض عندما مرّر اوسكار تمريرة جميلة كسر فيها مصيدة التسلل وصلت الى المنتقل حديثاً الى برشلونة الذي اطلق صاروخ بقدمه اليسرى سكنت في سقف المرمى عجز كاسياس عن التصدي لها في الدقيقة 44 .

 

ليعلن الحلكم عن انتهاء الشوط الاول بتقدم السامبا بهدفين مقابل لاشيء ، في شوط عرف فيه تألق واضح للاعبين السامبا .

 

ومع بداية الشوط اجرى المدير الفني للمنتخب الاسباني فيسنتي ديل بوسكي التبديل الاول له بإدخال الظهير الايمن لنادي تشيلسي ازبيلكويتا بدلاً من مدافع ريال مدريد الفارو اربيلو .

 

ومثل ما جاء في الشوط الاول عندما سجل فريد الهدف الاول بعد دقيقتين هاهو يعود مجدداً ليسجل الهدف الثالث والثاني له شخصياً بعد دقيقتين من انطلاق الشوط الاول عندما وصلته تمريرة من هالك تمكن الاول من وضع الكرة بشكل لائق على يسار الحارس كاسياس في الدقيقة 47 .

 

وبعد مرور ستة دقائق على مجريات الشوط اجرى ديل بوسكي التبديل الثاني له بإدخال خيسوس نافاز عوضاً عن خوان ماتا . وبعد نزوله على ارضية الملعب بثواني تحصل نافاز على ركلة جزاء بعد عرقلته من قبل مارسيلو إنبرى لها سيرجو راموس ليضعها خارج المرمى في الدقيقة 55 .

 

وجاءت تسديدة انيستا السهلة في احضان الحارس جوليو سيزار في الدقيقة 57 ، وكاد هالك ان يعزز النتيجة عندما اضاغ فرصة محققة بمواجهة الحارس ولكن خبرة كاسياس امكتنه من ابعاد الكرة .

 

وقام ديل بوسكي بزج الورقة الاخيرة له بإشراكه المهاجم دافيد فيا بدلاً من فيرناندو توريس في الدقيقة 59 . وكاد مارسيلو ان يغالط زميله في نادي ريال مدريد ايكر كاسياس عندما سدد الكرة بيسراه لتهز الشباك من الخارج في الدقيقة 64 .

 

وعند الدقيقة 68 تحصل المدافع جيرارد بيكيه على الورقة الحمراء بعد عرقلته لمهاجم السامبا نيمار ليكمل المنتخب الاسباني بقية اللقاء بعشرة لاعبين لتزداد صعوبة لاروخا في العودة ، ومنها سدد نيمار كرة حرة مباشرة جاءت في الشباك الخارجية .

 

وعند الدقيقة 80 كاد بيدرو ان يقلص النتيجة عندما سدد كرة من داخل منطقة الجزاء ولكن تألق الحارس سيزار في ابعاد الكرة الى ركلة ركنية .

 

وكاد البديل جو ان يزيد الغلة بتسديدة قوية تمكن كاسياس من ابعاد الكرة (84) . وفي لوحة جميلة رسمها كل من دافيد فيا وجوليو سيزار عندما سدد الاول كرة من الجهة اليمنى استطاع الحارس من التصدي لها في الدقيقة 86 . وفي الثلاث دقائق الاخيرة اصبح المنتخب البرازيلي يتداول التمريرات في وسط الملعب لحين مجيء صافرة الحكم والتي اعلنت عن فوز السامبا بثلاثة اهداف دون مقابل .

 

 

 

 

 
more