اتصل بنا ارسل خبرا
بطولة الليجا معلقة في الجو وتحت البحر هذا الأسبوع

 

 

hiyiutuiu.jpg

 

 

تنطلق اليوم المرحلة 35 من الدوري الإسباني، مرحلة حاسمة في مصير صراع البطولة الثلاثي بين أتلتيكو مدريد وبرشلونة وريال مدريد.

 

ويبدو أن هذه المرحلة ستعطي الكثير من الإشارات عن البطل لأشد ليجا تنافسية منذ عام 2007، فيستضيف ريال مدريد أوساسونا في مباراة يفترض بها السهولة على فريق كارلو أنشيلوتي، وإن كان هناك قلق من الناحية البدنية بعد المباراة الكبيرة ضد بايرن ميونخ، كما أن هناك قلق من الناحية الذهنية حيث أن اللاعبين في الفريق الملكي سيفكرون أكثر بالمباراة المقبلة ضد بايرن ميونخ لأنها تتعلق بالحلم الأكبر .. حلم العاشرة في دوري الأبطال.

 

عنصر ثالث يجب الحذر منه في مدريد يتمثل بأن أوساسونا من الفرق المهددة بالهبوط، وبالتالي فإنه سيقاتل من أجل مستقبل كل فرد فيه، وسيجعل الامور صعبة قدر الاستطاعة على رونالدو وزملائه.

 

مستقبل البطولة الاسبانية يتعلق أكثر هذه الأيام بأتلتيكو مدريد منه بأي فريق أخر، فهو الفريق الوحيد الذي يملك مصيره بين يديه، وفي حال فوزه بثلاث مباريات مقبلة سيجعل من مواجهة برشلونة الأخيرة احتفالية لا أكثر، وتبدأ مهمة دييجو سيميوني وفريقه يوم غد ضد فالنسيا الملقبين بخفافيش المستايا، مباراة سيحاول فيها أصحاب الأرض رد الاعتبار بعد خسارتهم أمام اشبيلية في نصف نهائي الدوري الأوروبي، كما أن تاريخاً من المنافسة مع أتلتيكو في السنوات الأخيرة على البطاقات المؤهلة لدوري الأبطال يشعل هذه المواجهة ويعطيها طعماً أخر.

 

أما برشلونة فيدخل مواجهته مع الغواصات الصفراء "فياريال" في أجواء حزينة بسبب رحيل مدربه تيتو فيلانوفا، لكن هذا الحزن لا يتوقع منه أن يمحو حالة الأمل بإمكانية الفوز بلقب الدوري لإنقاذ الموسم متأملين بتعثر أتلتيكو مدريد وجاره الريال في مباراة واحدة على الأقل لكل منهما.

 

مواجهة فياريال هي أصعب مباراة لبرشلونة خارج ملعبه قبل ختام الموسم، ويملك فياريال حلم المشاركة في الدوري الأوروبي لذلك سيقاتل بشراسة في هذه المباراة، أما البرسا فعليه الفوز باللقاء لأن أي نتيجة غير ذلك ستعني خروجه من الصراع بنسبة كبيرة للغاية، وقد يصبح محتاراً في مباراته الأخيرة بين خيار إعطاء الدوري للريال من خلال وداع جماهيره بانتصار على أتلتيكو يفك العقدة التي لازمته هذا الموسم ضده، أو السماح لأتلتيكو بأن يهزمه كي لا يفوز الملكي باللقب، حالة من الحيرة لا يريدها بالتأكيد برشلونة ومحبوه لمكانة النادي المرموقة التي تحتم عليه القتال من أجل كل نقطة مهما كانت الظروف، ومهما كان الطرف المستفيد في النهاية.

 

ولأن فالنسيا هم الخفافيش في الجو، وفياريال هم الغواصات في البحر، فإن الليجا هذا الأسبوع تبدو معلقة بينهما!

 

 

 

 

 

 

 

 
more