اتصل بنا ارسل خبرا
الطيار يقود الفيصلي للتحليق بفوز غال على شباب الأردن في قمة مثيرة بالدوري


ALTAYYAR_96a86.jpg






أخبار الاردن -



قاد المحترف السوري هاني الطيار فريق الفيصلي للتحليق بالفوز على شباب الأردن "حامل اللقب" بنتيجة "4-3" بعدما أحرز هدف الفوز بالدقيقة "95" في المباراة المثيرة التي جمعتهما على استاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة في ختام لقاءات الأسبوع الثامن عشر لدوري المحترفين الأردني لكرة القدم.
ورفع الفيصلي رصيده إلى "32" نقطة ليبقى في المركز الثاني وعلى مقربة مع المتصدر الوحدات "36" نقطة فيما بقي رصيد شباب الأردن متوقفا عند النقطة "22".
وشهدت المباراة حالتي طرد كانت من نصيب شريف عدنان "الفيصلي" وعيسى السباح "شباب الأردن".
وعلى استاد الحسن بإربد، عاد ذات راس بفوز ثمين على الشيخ حسين "2-0" أحرزهما على امتداد الشوطين أحمد أبو حلاوة وجهاد الشعار.
ورفع ذات راس رصيده إلى "30" نقطة فيما بقي رصيد الشيخ حسين "7" نقاط وبات في طريقه للهبوط لمصاف أندية الدرجة الأولى.
تعامل فريق الفيصلي مع معطيات خصمه بواقعية ومن خلال شن هجمات منسقة قد تقود لتسجيل هدف مبكر يعزز من تطلعاته في حسم نقاط الفوز وبالتالي البقاء على مقربة من المتصدر فريق الوحدات.
واعتمد الفيصلي في بناء هجماته على قصي أبو عالية وابراهيم الزواهرة ويوسف النبر وخلدون الخوالدة والخلايلة الذي شكل ازعاجا واضحا لدفاع شباب الأردن بفضل ما يتمتع به من مهارات وقدرة على التمرير النوذجي.
ولم يتأخر الفيصلي كثيرا في تتويج أفضليته بهدف السبق وتحديدا حينما تسلم الخوالدة كرة داخل منطقة الجزاء ليعود بالكرة ويهيأ كرة نموذجية أمام القادم من الخلف النبر الذي سددها دون تردد أخذت يد تامر صالح واستقرت على الزاوية اليسرى معلنا تقدم الفيصلي بالدقيقة "20".
وحاول فريق شباب الأردن الرد على الهدف سريعا من خلال شن هجمات سريعة معولا على تحركات جبارات والعلاونة ومبيضين والسباح لكن بعد المسافات بين اللاعبين قلة الخيارات الهجومية جعلت مرمى الشطناوي ينعم بالأمان.
وأهدر السوري هاني الطيار فرصة تحقيق هدف الإطمئنان للفيصلي حينما انفرد بالمرمى وسدد لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن.
ولأن الفيصلي تراجع للمحافظة على تقدمه فإنه منح شباب الأردن فرصة التقدم بحرية مما عزز من فرصته بالتعديل وهو ما تحقق له من كرة عرضية أرسلها عيسى السباح وجدت المدافع السنغالي ديوب بابا يدكها برأسه على يمين الشطناوي معلنا التعادل "1-1" بالدقيقة "32".
ودانت الأفضلية بعد ذلك لصالح فريق شباب الأردن الذي أظهر نوايا جادة لتسجيل هدف التقدم حيث لاحت له عدة فرص قبل أن يتمكن أنس حجي بالوقت الضائع من زمن الشوط الأول بإحراز الهدف الثاني لشباب الأردن بتسديدة ماكرة سددها أنس حجي اكتفى الشطناوي بمتابعتها بنظره وهي تستقر في الزاوية المعاكسة لوقوفه بالدقيقة "46".
وفي الشوط الثاني واصل الفريقان عزفهما الهجومي المكثف ، شباب الأردن عن هدف ثالث يحسم فيه نقاط الفوز، والفيصلي عن هدف يعيد من خلاله المباراة للبداية ليتبادل الفريقان القصف لكن سوء التركيز لم يأت بالمستجدات.
وأهدر السباح فرصة خرافية لتعزيز تقدم فريقه شباب الأردن عندما وضعته تمريرة العلاونة في مواجهة المرمى لكنه سدد خارج المرمى.
وفي الدقيقة "61" عكس الحناحنة كرة بالعرض ليتعرض الخلايلة للسقوط في منطقة الجزاء احتسبها حكم اللقاء ضربة جزاء نفذها النبر على يمين تامر صالح معلنا التعادل للفيصلي "2-2".
وعزز الهدف من تطلعات الفيصلي الذي ضغط بكل ثقله الهجومي بحثا عن هدف التقدم لتشهد الدقيقة "70" هدفه الثالث عندما انفرد النبر بالمرمى وسدد ردها الحارس تامر صالح لتعود للنبر ويهيأها أمام السوري هاني الطيار الذي لم يتوان في دكها داخل الشباك معلنا تقدم الفيصلي بنتيجة "3-2" قبل أن يخرج شريف عدنان لاعب الفيصلي بالبطاقة الحمراء بالدقيقة "72".
وحاول شباب الأردن استثمار ما تبقى من وقت بحثا عن هدف التعادل حيث وجد صعوبة في عملية الإختراق في ظل الكثافة العددية التي أحدثها الفيصلي في مناطقه الدفاعية.
وفي الدقيقة "90" كان السباح يتوغل من الجهة اليسرى للفيصلي ويعكس كرة بالعرض ارتطمت بيد المدافع محمد خميس ليحتسبها حكم اللقاء ضربة جزاء نفذها السباح بنجاح معلنا التعادل "3-3".
وأهدر عدي خضر فرصة التقدم على شباب الأردن بعدما ارتطمت محاولته بالقائم، قبل أن يأتي الفيصلي بهدف الفرج بالدقيقة "95" عبر السوري هاني الطيار ليخرج بعدها السباح بالبطاقة الحمراء وتنتهي المباراة بفوز مهم للفيصلي بنتيجة "3-4".
 
more