اتصل بنا ارسل خبرا
تعادل الوحدات وفوز الفيصلي اجل حسم لقب المحترفين

iguguiguuuuuuugu_45cf2.jpg


تأجل حسم لقب دوري المحترفين حتى الجولة القادمة من الدوري على اقل تقدير ما لم يحقق الوحدات الفوز على ذات راس في اللقاء ال1ذي سيجمعهما يوم الخميس القادم وفي حال لم يفعل فان الاعلان عن هوية البطل رسميا سيكون في الجولة الاخيرة من المسابقة.
تعادل الوحدات مع مضيفه الحسين اربد بدون أهداف اجل تتويج الاخضر فقد دخل الوحدات المواجهة بنية الفوز حيث كان يكفيه 4 نقاط من اصل 9 من المواجهات الثلاث المتبقية من عمر الدوري لكن التعادل رغم انه قربه اكثر من اللقب الا انه لم يحسمه نهائيا خاصة وان الفيصلي حقق الفوز على الصريح وقلص الفارق مع الوحدات الى سابق عهده في الجولات الماضية الى 4 نقاط وهو ما يعني ان اماله ما زالت قائمة في الحصول على اللقب في حال خسر الوحدات لقاءيه القادمين او تعادل فيهما شرط ان يحقق هو العلامة الكاملة ويفوز بلقاءيه المتبقيين.
رصيد الاخضر ارتفع بالتعادل مع الحسين الى 40 نقطة واحتفظ بالصدارة متقدما على الفيصلي الوصيف 36 نقطة في حين قفز فريق ذات راس الى المركز الثالث وحيدا برصيد 34 نقطة بعد الفوز على العربي.
توتر المتصدر
مشاهد الاثارة لم تغب عن مجريات الاسبوع 20 على الرغم من تراجع مستوى الاداء الفني بصورة عامة, بيد ان الاثارة ارتفعت من خلال بعض الاحداث الدارامتيكية التي شهدتها.
فالمتصدر فريق الوحدات عانى في هذه الجولة من توتر حاد اصاب لاعبيه لتركيزهم العالي على تحقيق الفوز على الحسين اربد لملامسة اللقب وانهاء المنافسة تقريبا مع الفيصلي, فانعكس هذا التوتر سلبا على اداء الفريق وعلى نتيجة اللقاء ولم يقدم الوحدات نصف العرض الذي قدمه امام شباب الاردن في الجولة السابقة.
هذا التوتر عادة ما يصيب الفرق المرشحة للقب في الاسابيع الاخيرة من البطولات, وهذا ما عانى منه الاخضر الذي حظي بمؤازرة جماهيرية كبيرة على ستاد الحسن زادت من حالة التوتر لدى لاعبيه الذين افتقدوا الى التركيز المطلوب لتحقيق الفوز على الحسين الذي بدوره لعب بقوة من اجل ابعاد شبح الخسارة عنه وبالتالي الابتعاد عن شبح الهبوط فحقق نتيجة مرضية الى حد كبير وقد تكون النقطة التي خرج بها ثمينة للغاية في سباق الهرب من الهبوط بعد ان رفع رصيده الى 26 نقطة.
… والفيصلي ايضا
ولم تكن حال الفيصلي بأفضل من الوحدات , فقد عاش هو الاخر تحت ضغط ضرورة الفوز على فريق الصريح حتى يبقى في سباق المنافسة, وكاد ان يقع ضحية هذا التوتر, وليس ادل من تأخره بهدفين مبكرين على تأثير هذا التوتر على اداء لاعبيه حيث تأخر بهدفين في الدقائق العشرين الاولى من المباراة.
ولعل انقطاع التيار الكهربائي كان في صالح فريق الفيصلي الذي تمكن من ترتيب اوراقه بعد الهدفين وادرك التعادل ليسود الظلام ملعب الحسن في مشهد غريب وعجيب ويتم استئناف المباراة في اليوم التالي وينجح الفيصلي في اقتناص هدف الفوز الثمين بواسطة مهاجمه هاني الطيار.
فوز اعاد الفيصلي الى المنافسة وضرب فريق الصريح بمقتل بعد ان تجمد رصيده عند 20 نقطة وبات اقرب الفرق المرشحة لمرافقة الشيخ حسين الى الدرجة الاولى الى جانب فريق العربي.
فرحة كركية وحزن رمثاوي
فريق ذات راس نجح في رسم البسمة مجددا على شفاه عشاقه في الجنوب بعد ان تمكن من الفوز على فريق العربي 3/2 وتمكن من احتلال المركز الثالث على سلم الترتيب بجدار وبات لديه بصيص امل في ان ينافس على اللقب او على الاقل على مركز الوصيف.
ففي حال خسر الوحدات لقائيه القادمين واحدهما امام ذات راس, وخسر الفيصلي احد لقاءيه القادمين وحقق ذات راس الفوز في مباراتيه فان رصيده سيتساوى مع رصيد الوحدات وبالتالي قد يلعب مباراة فاصلة معه لتحديد بطل الدوري.
ربما يكون هذا الطرح خياليا لكنه على الورق موجود وكل شيء في كرة القدم ممكن وذات راس كان دائما صعب المراس حين يلتقي مع القطبين وبالتالي فان كل الاحتمالات واردة.
وفي مقابل الفرحة الكركية بكسر قيود التعادلات التي رافقت الفريق في الجولات الماضية فان الحزن لف فريق الرمثا وعشاقه الذين المتهم خسارته امام فريق الشيخ حسين غير الطبيعية لخمسة اهداف مقابل هدف وحيد.
خسارة خلقت ازمة جديدة في اروقة النادي وطرحت علامات استفهام كثيرة وكبيرة في نفس الوقت حول وجود مؤامرة على الفريق الذي كان حتى اسابيع خلت من المرشحين للمنافسة على اللقب قبل ان يدخل قائمة المتنافسين للهرب من الهبوط.
صراع الهبوط يشتعل
كما غلفت الاثارة القمة فان الامور تبدو اكثر تعقيدا على مستوى الهبوط فدائرة الهبوط تشمل حتى الان فرق الرمثا والحسين اربد وشباب لااردن والصريح والعربي ومع فرصة الرمثا والحسين اربد تبدو كبيرة في التخلص من الهبوط نهائيا في الجولة القادمة الا ان حالة عدم الاستقرار التي تسيطر علىمستويات الفرق تجعل معرفة هوية الفريق الذي سيرافق فريق الشيخ حسين الى الدرجة الاولى امرا صعبا للغاية.
هذا وسوف تبدأ مباريات الاسبوع (21)  وقبل الاخير يوم الاربعاء المقبل حيث  يلتقي الرمثا والبقعة على ستاد الحسن، في الوقت الذي يستقبل ستاد الملك عبدالله حوار الفيصلي والشيخ حسين.
وتقام الخميس اربع مواجهات تجمع شباب الأردن والحسين على ستاد الامير محمد، الجزيرة والصريح على ملعب البتراء، الوحدات وذات راس على ملعب الملك عبدالله، منشية بني حسن والعربي على ملعب الامير هاشم.





 
more