اتصل بنا ارسل خبرا
الأرجنتين تفتتح مشوارها المونديالي بلقاء البوسنة والهرسك
aaaaaa_4db5c.jpg
 





مع اقتراب موعد مباراته الأولى في بطولة كأس العالم لكرة القدم بالبرازيل، لا يوجد لدى أليخاندرو سابيلا مدرب منتخب الأرجنتين الكثير من الشكوك أو

التردد حول تشكيل فريقه الأساسي أمام منتخب البوسنة والهرسك غدا الأحد باستاد “ماراكانا” بمدينة ريو دي جانيرو.

ويتمتع منتخب الأرجنتين بخط هجوم ناري يقوده النجم الشهير ليونيل ميسي، ولكن سابيلا مستعد للتضحية ببعض بريق فريقه الهجومي من أجل منح الفريق المزيد من التعددية والعمق الدفاعي.

وقبل انتقال الفريق من مقره التدريبي في بيلو هوريزونتي متوجها إلى ريو دي جانيرو أمس الجمعة، أجرى سابيلا تجربة اللعب بتشكيله الأمثل بطريقة 4-3-3 ، ولكنه في الوقت نفسه جرب طريقة 4-4-2 و5-3-2 .

ومازال غير معروف ما إذا كان سابيلا سيفضل الدفع بجونزالو هيجوين، الذي تعافى من الإصابة في كاحله، أم بديله إزيكييل لافيتسي، وإن كان من المؤكد أن ميسي وزميله في خط الهجوم سيرخيو أجويرو سيبدآن المباراة ضمن التشكيل الأساسي ، وكذلك الحال بالنسبة للاعبي الوسط ماكسي رودريجيز وخافيير ماسكيرانو وأنخيل دي ماريا.

وعادة ما ينظر إلى دفاع الأرجنتين بوصفه أضعف خطوط الفريق، ولكن سابيلا وفريقه يعملان جاهدين لحل هذه المشكلة.
وقال بابلو زاباليتا الظهير الأيمن بمنتخب الأرجنتين ونادي مانشستر سيتي الإنجليزي :”لقد دعمنا خط دفاعنا في الفترة الأخيرة. وأصبح مختلفا عن خط الدفاع الذي اعتادت الناس أن تنتقده”.

وتعتبر الأرجنتين من أقوى المنتخبات المرشحة لإحراز لقب بطولة كأس العالم في نهائي البطولة في 13 تموز/يوليو المقبل باستاد “ماراكانا” ، لعدة عوامل أهمها الموهبة العظيمة التي يتمتع بها ميسي. ولاشك في أنها ستسعى لتحقيق بداية قوية بالبطولة أمام البوسنة.

وقال ماسكيرانو :”مر وقت طويل منذ أن حظينا بموسم جيد على المستوى الفردي بالنسبة لمدافعي الأرجنتين” حيث أحرز زاباليتا ومارتن ديميكيليس لقب الدوري الإنجليزي الممتاز مع مانشستر سيتي ، بينما أحرز إزيكييل جاراي ثلاثة ألقب مختلفة مع بنفيكا البرتغالي
.
ولكن حارس المرمى سيرخيو روميرو لم يحظ بموسم جيد هو الآخر مع ناديه الفرنسي موناكو حيث لعب في منافسات محدودة طوال الموسم.
واعترف روميرو قائلا : “لقد منحني دعم سابيلا لي سلاما نفسيا كبيرا ، وسأحاول أن أبذل قصارى جهدي لكي أرد له الجميل”.

وأضاف :”سواء لعبنا بأربعة مدافعين أو بثلاثة لاعبين في قلب الدفاع مع ظهيرين على جانبي الملعب ، فهذه التغييرات لا تعني شيئا بالنسبة لي”.
وستكون مباراة البوسنة بالمجموعة السادسة  هي أولى المباريات السبع التي يجب على الأرجنتين أن تلعبها في طريقها لإحراز لقبها الثالث ببطولات كأس العالم.

ويعرف المنتخب الأرجنتيني نظيره البوسني بشكل جيد منذ أن التقى الفريقان في مباراة ودية في تشرين ثان/نوفمبر الماضي بمدينة سانت لويس الأمريكية. وكان ميسي مصابا وقتها ولم يشارك في المباراة ، ولكن الأرجنتين فازت 2 / صفر بهدفي أجويرو.

وتعرف الأرجنتين جيدا أهمية مراقبة المهاجم البوسني الخطير إدين دزيكو حيث قال زاباليتا زميله بفريق مانشستر سيتي :”لاشك في أن إدين لاعب بالغ الأهمية بالنسبة لمنتخب البوسنة ، فهو لاعب رائع ومهاجم قوي .. ولكن منتخب البوسنة لا يقتصر على دزيكو فقط”.

من جانبه، أكد سافيت سوسيتش مدرب البوسنة أنه لن يضحي بأحد لاعبيه من أجل التفرغ لمراقبة ميسي وحسب.
وقال مجادلا : “أحيانا يقف ميسي بعيدا عن الكرة لبضع دقائق دون أن يشترك في أي لعبة”.

ومع ذلك فقد أكد سوسيتش أنه لن يترك ميسي يتجول كما يشاء أيضا في استاد ماراكانا خاصة مع اعترافه بأن اللاعب الأرجنتيني عندما يصل إلى ذروة أدائه يكون أفضل لاعب في العالم بدون منازع.

وقال مدرب البوسنة :”كل مرة يتسلم فيها الكرة، يجب أن يكون معه لاعب واحد على الأقل”.

ولكن في مجموعة تضم منتخبي إيران ونيجيريا أيضا ، فإن أفضل فرص منتخب البوسنة لبلوغ دور الـ16 بمونديال البرازيل تعتمد على إبقاء ميسي وأجويرو وباقي القوة الأرجنتينية الضاربة تحت المراقبة قدر المستطاع.

تاريخ لقاءات المنتخبين شهد مواجهتين وديتين حيث حقق منتخب الأرجنتين الفوز فيهما

المواجهة الأولى كانت عام 1998 حيث انتصر التانجو 5-0 والمواجهة الثانية كانت عام 2013 في الولايات المتحدة الأمريكية وانتهت بفوز الأرجنتين 2-0.
 
more