اتصل بنا ارسل خبرا
بدء المؤتمر الاقليمي الثالث للسياحة العلاجية في الاردن
mm_3007a.jpegأخبار الأردن -


حياصات: قطاع السياحة العلاجية حقق انجازات كبيرة ويحظى بسمعة عالمية

 بلتاجي: الاردن ينافس الدول المتقدمة بالسياحة العلاجية بالجودة والاسعار

الحموري: الاردن حاصل على جائزة افضل وجه للسياحة العلاجية في العالم للعام الحالي


عريقات: السياحة العلاجية في الاردن جاذبة للاستثمار



 رعى وزير الصحة الدكتور علي حياصات أمس نيابة عن رئيس الوزراء افتتاح فعاليات "المؤتمر الاقليمي الثالث للسياحة العلاجية في الاردن " بمشاركة دولية وعربية ومحلية .

واكد الحياصات في كلمته التي القائها في حفل الافتتاح ان قطاع السياحة العلاجية في الاردن حقق خلال السنوات الماضية إنجازات كبيرة , وتشهد حاليا تطوراً متسارعا يحظى بسمعة مرموقة عربيا وعالميا. 

وقال حياصات ان القطاع الطبي في المملكة يتميز بتوفر الاختصاصات الطبية المختلفة والرائدة على مستوى المنطقة، اضافة الى تتميز المستشفيات بتوفر الكوادر الكفؤة والمدربة وتجهيزات ومعدات بأحدث ما توصلت إليه الصناعات الطبية.

واكد حياصات ان القطاع الطبي يهتم بتحقيق معايير الجودة المتقدمة في الخدمات الطبية التي تقدم للمرضى، مبينا ان العديد من المستشفيات الأردنية بالقطاعين العام والخاص استطاعت الحصول على شهادات الاعتماد، مما عزز الثقة بمستوى ما تقدمه من خدمات طبية ، ويمكنها من خوض غمار التنافس بثقة اكبر، وتحقيق نتائج أفضل للحفاظ على المكانة الرفيعة التي وصلت إليها .

واكد حياصات ان المؤتمر يشكل فرصة للالتقاء والتباحث والتعريف بالمستوى اللائق الذي وصلت إليه السياحة العلاجية في الأردن ولتدارس أوجه الضعف والقوة في هذا القطاع وللخروج بآلــيات من شأنها تــعزيز ما حققنـــاه والبناء عليــــه. 

وقال حياصات " يأتي انعقاد المؤتمر بالأردن في مرحلة تشهد حراكا نشطا على أعلى المستويات على صعيد السياحة العلاجية".

واضاف حياصات ان الحكومة بتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني تنظر باهتمام بالغ لموضوع تهيئة الفرص المعززة والمنشطة للسياحة العلاجية في الأردن وللترويج لهذه الصناعة الهامة في دعم الاقتصاد الوطني عبر سفاراتنا بالدول الشقيقة والصديقة .
وقال الوزير ان الاردن بفضل القيادة الحكيمة تعتبر واحة امن واستقرار ينعم بها كل من يدخل هذا الحمى بالأمان والطمأنينة، ويتربع جغرافيا على منطقة ذات مناخ مستقر معتدل ومتنوع ومياه دافئة، وطبيعة خلابة ، فضلا عن الشواهد الحضارية والآثار التاريخية التي يزخر بها .
واوضح إن التنوع والغنى الحضاري والثقافي التاريخي والطبي يشكل منظومة متكاملة لإقامة صناعة علاجية سياحية ناجحة، كما ان الإرادة والعزيمة القوية التي نمتلكها تؤهلنا لان نكون روادا في صناعة السياحة العلاجية في الأردن .
واكد حياصات أن المبادرات الوطنية لطرح مسألة السياحة العلاجية عبر المؤتمرات والندوات ، ومختلف النشاطات والفعاليات ذات العلاقة تسهم إلى حد كبير في تطوير مفهوم الساحية العلاجية لدينا وتنطلق بهذا القطاع إلى مستقبل أكثر ازدهارا ونماء ويشكل ذلك إضافة نوعية تستحق التقدير والإجلال

ومن جانبة قال امين عمان الكبرى عقل بلتاجي ان هناك محاور عديدة يرغب بها الراغب بالعلاج والحصول على الخدمة الطبية ضمن امكانيات المريض منها الامان والامن والبنية التحتية وكوادر لديها كفائه عالية على الصعيد الطبي والفني وسهولة الحصول اليها , مشيرا الى ان كافة تلك المحاور تتوفر في الاردن بشهادة العالم كافة ومن مختلف القارات.
وأشار بلتاجي ان الاردن اصبح اليوم ينافس في السياحة العلاجية والخدمات المرافقة لها ابرز دول العالم المتقدمة من حيث الجودة والكوادر وباسعار تنافس عالميا مما يجعل الاردن من افضل المقاصد السياحية على مستوى العالم والمنطقة.
وأضاف بلتاجي ان يزور الاردن عدد كبير من دول متقدمة لتلقي العلاج في الاردن اكبر دليل على مكانة الاردن العالمية في هذا المجال ومدى تطور هذا القطاع بشكل ملفت وجاذب للمرضى والاستثمار في هذا القطاع , معربا عن تفاؤلة لهذا القطاع المستقبلي للمزايا الكثيرة التي يمتلكها من مستشفيات ذات مستوى عالي حاصلة على شهادات عالمية وكوادر مدربة وبنية تحتية ممتازة وتشريعات ناظمة لهذا القطاع بالاضافة الامن والامان والشعب الاردني المضياف الذي يلمسه كل زائر الى الاردن.
وأك دأن عقد المؤتمر للمرة الثالثة على التوالي في الأردن يعكس مدى التطور والنمو الذي شهده قطاع السياحة العلاجية في الأردن خلال السنوات الأخيرة , مما جعل من الأردن مقصدا للكثير من الجنسيات العربية والأجنبية بهدف السياحة العلاجية لما يتمتع به الأردن من تواجد لمناطق مهمة على صعيد الخارطة العالمية للسياحة العلاجية والتي يقصدها العالم من شتى دول العالم وخاصة منطقة البحر الميت والتي احتلت مكانا ما بين عجائب الدنيا لما تتمتع به من مياه تساعد على علاج الكثير من الإمراض , بالإضافة إلى مياه ماعين العلاجية. 

ومن جانبة أكد رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري ان القطاع الطبي الاردني بجميع مكوناته اكتسب سمعة عالمية لتقديمة افضل الخدمات العلاجية المميزة لوجود كوادر طبية مؤهلة ومدربة وكوادر وممرضين فنية ملتزمة بتقديم جميع الخدمات الطبية للمرضى بحرفية عالية .
وأضاف الحموري ان الاردن يمتلك مستشفيات مزودة بافضل الخدمات الصحية ذات الجودة العالية وباسعار منافسة مقارنة مع دول الاقليم والعالم مما جعلة يحتل المرتبة الاولى في الشرق الاوسط وشمال افريقيا .
وأشار الحموري الى ان جمعية المستشفيات الخاصة في المملكة حرصنا على تطبيق ابرز المعاير واعتماد الجودة العالية وتحفيزها على الحصول على الاعتمادية الوطنية والدولية ولذلك تم تأسيس مجلس الاعتماد للمؤسسات الصحية في الاردن والذي يعتبر الاول من نوعة في المنطقة ودعمنا المستشفيات في الحصول على الاعتمادية الالدولية والتي اصبح عدد الحاصلين عليها من المستشفيات الاردنية 17 مستشفى ونسعى الى ايصالها الى 100% في الحصول على اعتماد الدولي.
ومن اجل الحفاظ على هذا المستوى من التميز اشار الحموري الى تحديث التشريعات والانظمة التي تدعم جودة الخدمات وتحفيز الاستثمار في هذا القطاع ومنها قانون الاستثمار وقانون المسؤلية الطبية وقانون الدواء ونظام المستشفيات الخاصة ونظام المركزية الطبية وغيرها من القوانين والانظمة.
وأكد على وجود مبادرات مختلفة للتخفيف الكلف التشغيلية ومنها ارتفاع الكهرباء منها انشاء محطة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية بقوة 15 ميجاوات وسيبدا العمل به قريبا , وعملنا على ايجاد حل جزئي للمشكلة النفايات الطبية من خلال تشغيل اكثر من محطة تعقيم للنفايات الطبية باستخدام تقنيات عالية.
وقال ان 250 الف مريض عربي واجنبي حصلوا على الخدمات الطبية والعلاجية في المستشفيات والمراكز الطبية خلال العام الماضي .

وأكد الحموري على ان القطاع حافظ على نسبة نمو خلال السنوات الخمسة الماضية تتراوح ما بين 4-8% سنويا مما يؤكد الثقة الكبيرة التي يتمتع بها القطاع على المستوى العربي والعالمي والمحلي.

وأضاف ان الاردن يعتبر الملاذ الامن للكثير من الراغبين في تلقي العلاج من الدول المحيطة والعالم لما يتمتع به من استقرار .

وأشار الحموري الى ان الاردن حصل على جائزة افضل مقصد للسياحة العلاجية للعام.
ومن جهته قال مدير عام مدير عام مؤسسة طريق الرواد ايمن عريقات ان انعقاد المؤتمر للمرة الثالثة يأتي تنظيم هذا المؤتمر للسنة الثالثة على التوالي لإدراكنا مدى الأهمية البالغة للسياحة الطبية والعلاجية في الأردن .. فالسياحة العلاجية تعتبر احدى أهم الصناعات في العالم لما لها من دور محوري في توفير الكفاءات المؤهلة والمدربة وتشغيل هذه الكفاءات في القطاع الطبي والقطاع السياحي. 

وأشار عريقات الى ان مختلف الدراسات تفيد ان تكلفة العلاج في الاردن يعادل عشر التكلفة في الولايات المتحدة ويتفوق الاردن بأسعار منافسة وجودة ممتازة مقارنة مع الدول الاخرى. 
وكما ان تزايد اعداد المرضى العرب والاجانب الذين يختارون الاردن لتلقي العلاج ، نظرا لأن طبقة الاوزون الموجودة فوق سطح البحر الميت هي طبقة غنية بكثافتها ، حسب دراسات أجرتها دائرة الأرصاد الجوية، وتعتبر الاشعاعات الشمسية ايضا هي العامل الرئيسي من العوامل العلاجية والشفائية الطبيعية في منطقة البحر الميت هنا.. ووجود كمية هائلة من الأشعة الفوق بنفسجية.

ويهدف المؤتمر الذ يعقد على مدار يومين من خلال المناقشات والندوات التي يقدمها ابرز الخبراء العرب والاجانب والمحلين في القطاع ,إلى تعزيز الشراكة ما بين القطاع الطبي في الأردن والمشرفين عليه (وزارات الصحة، المستشفيات، الأطباء والمنظمات ذات العلاقة) وهيئات ومجموعات الدعم الصحي في المنطقة بالإضافة الى تحديد نقاط إستراتيجية وتوجهات لتطوير القطاع من أجل مساعدة الأردن ليصبح البلد الرائد في المنطقة في مجال السياحة العلاجية











 
more