اتصل بنا ارسل خبرا
( أم التشلاب )

 

 

abed majali copy copy

 

الكلب حيوان منفر ومكروه في المجتمع , وأنا أحب أن اكتب الكلمة كما نناديه (تشلب) ،

بعد الإفطار يمارس أهل عمان رياضة المشي , ضمن حملة وطنية بهدف التخفيف من الكوليسترول , وأنا أيضا أحب المشي أحيانا من قبيل التخفيف من الكوليسترول أولا وإزالة اثار كرش صغير بدأ بالتشكل مؤخرا .

 

وأظن أن الشوارع من حق البشر، فهم الذين دفعوا ضريبتها وهم الذين اقتطعت الحكومة من أموالهم جزءا كبيرا لإنشائها ..

 

ولكن في الشارع الذي أمشي فيه تخرج دوما سيدة ومعها (تشلابها) ..وتبدأ بالكسدرة , أنا لا أعترض على ذلك ولكن يجب أن تكون هناك ضوابط في المسأله بمعنى أن يكون الكلب مربوطا وأن يكون حاصلا على المطعوم , وأن يكون أليفا.

 

أنا غالبا بعد الإفطار ألبس دشداشة إضافة (لشبشب) خفيف , وأمشي بهدوء وأحاول أن أقطع أكبر مسافة ممكنة , وكل يوم أصادف هذه النشمية هي و(تشلابها) ...

 

أمس مرت المحروسة بمعية (تشلابها) , وبالصدفة رميت عقب السيجارة التي كنت أدخنها فسقطت على ذيل أحد (التشلاب) ...المشكلة أن الدشداشة لا تساعد على الركض , والشبشب الخفيف ما زلت للآن أبحث عنه , والكرش يبدو أنه من أهم معيقات الركض ..ولكني ركضت , بما توفر لي من جهد ...ولولا وجود معرض سيارات بسور منخفض قليلا لحدث لي ما لا تحمد عقباه .

 

على كل حال وبعد أن هدأت (التشلاب) إعتذرت مني (أم التشلاب ) وقلت في داخلي ( ينعن أبو أبو ....) .

 

كصحفي أفضل أن أدخل المستشفى على خلفية وعكة صحية , إرتفاع كوليسترول أو فحوصات دورية ...ولكن ماذا سيكتب موقع (رم) لو أني دخلت المستشفى على غير هذه الاسباب مثلا , هل سيكتب الزميل المجالي يتعرض لهجوم من مجموعة (تشلاب) .

 

هذا المقال ليس للسخرية , ولكن على الأمن العام أن يحد من هذه الظاهرة وأن يمنع بعض المتصابيات واللواتي يمارسن العرط والإستعراض من مصاحبة (تشلابهن) في شوارع عمان ...هناك أطفال تعرضوا للعض , وهناك كبار سن أيضا تعرضوا لهجوم (التشلاب) ...وتلك الظاهرة بدأت بالإنتشار في شوارع عمان ..ويا ليت أن الأمر يقع في باب الرأفة بالحيوان , بل هو يقع في باب أن الأخوات الفاضلات يردن ...فقط ممارسة (الشو) ولفت الأنظار .

 

..ولم أكن مضطرا للحديث عما جرى لي , ولكن تلك الظاهرة السخيفة تحتاج لردع ...فنحنا ما زلنا مجتمعا مسلما ومتعددا ومحافظا وملتزما .

 

 

 

 
more