اتصل بنا ارسل خبرا
خـــــــو


UUUY_4c35b.jpg

لدي سؤال , سؤال بسيط ومهم جدا ...
في الأعوام (العشرة) الأخيرة إستطعنا أن نستوعب ما يقارب ال(400) ألف عراقي , واستقبلنا ما يزيد عن المليون سوري , واحتضنت مستشفياتنا وفنادقنا مئات الالاف من الليبين ,وتقول الدولة أن كلفة اللاجيء السوري عالية جدا وأن كلفة المقيم العراقي في الأردن عالية هي الأخرى فهو يستعمل طرقنا ووقودنا المدعوم ومدارسنا ....

ما دام أننا استقبلنا كل هذه الأعداد الضخمة , لماذا لم نستقبل ولو (50) ألف شاب أردني من أجل أداء خدمة العلم ...؟
ما دام أن مخيم الزعتري وحده , يقدم البناء والماء والكهرباء والإعالة لكل هذه الأفواج الضخمة من الناس فهل نعجز كدولة عن إعادة معسكرات التدريب ..لجيل يتوق للخدمة .

الإلتزام , والحالة الوطنية , والإنضباط لا يصنع في الأحزاب ولا فيما نسميه المبادرات الشبابية , ولا حتى في كل مجالس الشباب في العالم ,والوزارات بكل استراتيجياتهاغير قادرة على تهذيب السلوك ..شيء واحد تعودنا في الأردن على إحترامه ,والإنصياع لإيقاعه وهو الجيش .

من حقي أن أغضب حين أجد أن الأرض الأردنية بكل تعبها وقلقها تستقبلمئات الألوف من الأشقاء وترعاهم , بالمقابل نعجز عن إستقبال شبابنا الذي سيكونون عونا وسندا للشعب والدولة في معسكرات الإنضباط والخدمة العسكرية .

نحن أمام جيل تائه , موزع بين (أرب أيدول) وبين ( أرب جوت تالنت) وبين إذاعات (الغنج) , والمشاجرات الجامعية , والعشق من طرف واحد ....جيل تغريه مباريات برشلونه , وقد ينفق كل ما في جيبه لحضور مباراة يلعب فيها (الريال) ..حتى لو لم يسجل (رونالدو) , جيل متأثر بإعلانات شركات الإتصالات , وأنواع قصات الشعر ...وهو مخلص ووفي (للواتس أب) و (الفيس بوك) ...وتشاهده في كل مؤسسة يبحث عن شاحن للموبايل , وتشاهده في المقاهي وبين تفاصيل دخان (الأرجيله) يحاول أن يجرب حظه في الغرام ...

جيل سندفع يوما ضريبة (توهانه ), حين نكتشف أننا خذلناه يوم فتحنا معسكرات اللجوء للاشقاء وأغلقنا أمامه معسكرات التجنيد ...

أنا لم أخدم في القوات المسلحة , لم أنعم بهذا الشرف العظيم ..ولكني أرسلت قلبي وتعلم في (خو) أصول اللغة والإنضباط وهوى البلد , (خو) في لحظة لم تكن منطقة في الزرقاء بل كانت وجدان الأردني وذكرياته , وكل أشكال بناء الشخصية ...

كيف ذابت (خو) في وطني وظهر الزعتري ....لا أعرف؟ ولكن وفاء لك يا (خو) أكتب هذا المقال .....





 
more