اتصل بنا ارسل خبرا
حمار براتب شهري .. في وزارة الزراعة

 

 

01d4baa3a8c06a0833d32cb25ae97

 

أخبار الأردن-

 

ما زالت وزارة الزراعة تقوم بصرف راتب شهري لأحد الحمير الباقية ضمن جموع، كانت تعمل في المناطق الوعرة في مناطق حمامات ماعين ومأدبا وبعض المديريات الأخرى.

الحمار أجرته دينار في اليوم الواحد بدل أعلاف وخلافه بينما صاحبة يتقاضى راتب مئتي دينار شهريا، فقد يحتاج الحمار مثلا إلى طبيب بيطري للعلاج خاصة في أيام الشتاء حيث تكثر الأمراض بسبب البرد القارس والارهاق.

ويتمتع الحمار بالعطل الأسبوعية ضمن وجوده في الكادر الرسمي لوزارة الزراعة، والحمير تقوم بنقل المياه من الوالة إلى المشتل وورش التحريج، ومن الصعب إنجاز مهام السقاية في تلك المناطق الشاهقة، بغير هذه الطريقة البدائية اعتمادا على ظهور الحمير، بعد ان واجه عمال الزراعة مصاعب في القيام بهذه المهمة، حيث يتطلب الأمر صعود عدد كبير من المنحيات والوديان والجبال.

غير أن الحمار الوحيد يقوم بهذه المهمة على أكمل وجه. ويقول بعض العمال حول بقاء الحمار الوحيد انه قبل سنوات كانت أكثر من عشرة حمير، غير أننا استغنينا عن خدمات 12 منهم لضبط النفقات، وأحيلت على التقاعد بعد شراء بعض سيارات "البك أب" لضخ مياه الى العمال في الورش والغابات والتحريج.

يشار إلى أن سعر الواحد منها يتراوح ما بين 15 – 80 دينارا، وذلك حسب قدرته وقوته أيضا، فإذا كان كبير السن فإن سعره منخفض، وإن كان في عز شبابه فإن سعره قد يصل الى 70 أو 80 دينارا.

كشفت إحصائيات أعدتها الزراعة انخفاض أعداد الحمير والبغال من" الفصيلة الخيلية" إلى النصف، وبلغ عدد الحمير في الأردن 5327 حمارا، تعود إلى 4186 حيازة، بعد أن كانت في العام 1997 نحو 14117 حمارا.

 

*صحيفة السبيل

 

 

 

 
more