اتصل بنا ارسل خبرا
بيان لتيار 36 وتحذيرات من الوطن البديل

 

30166 1 138718485

أخبار الأردن-

 

تابع التيار الأردني 36 (أحرار وطن) باهتمام واستغراب بالغين, ومثل بقية الشعب الأردني العزيز, ما يجري من مستجدات على الساحة الوطنية, وتدارس في اجتماعه الطارئ بعد ظهر اليوم الأربعاء 15.05.2013 أبعاد هذه التطورات وأصدر البيان التالي للشعب الأردني العزيز:

ونحن نحمل النظام وما صدر عنه مؤخرا من تصريحات أخذها البعض المتآمر أصلا على الوطن ومؤسساته كضوء أخضر لمهاجمة قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية الوطنية والتطاول عليها, مسؤولية وضع سياسي واجتماعي غير صحيين قد يجرّان الوطن لا قدّر الله لصراع أهلي لا يعرف الا الله نتائجه ومستقرّه, فإننا بالتيار نؤكد على:

 

اولا, ان تيار التوطين والتجنيس والمحاصصة, الذي لم يتأخر باهتباد الفرصة للفحيح من كل حدب وصوب, تحت قبة البرلمان, وفي الشارع, وفي الإعلام المأجور, وبكلمات مباشرة مسمومة بالأمس لأحد هذه الرموز للملك مباشرة, وأخيرا ما أعلنه الشباب الاسلامي عن نيته للتظاهر أمام رمز وطني أمني شامخ, لن يلقى منا في التيار الأردني 36 الا اللجم والمقاومة.

ثانيا, إن المحاولات الرخيصة والمكشوفة للمتصهينين المروجين للوطن البديل, بالإيحاء لصاحب القرار بأن العشائر الأردنية الأصيلة ونظامها الإجتماعي الوطني الرصين القائم على قيمٍ تراثية وأخلاقية وإنسانية محترمة, هي السبب بالعنف المجتمعي وتهديد أمن الوطن, مما يستدعي معاقبتها بإلغاء حقوقها المكتسبة بالعلم والتعلم والصحة وغيرها, لا بل ومهاجمتها في عقر مؤسساتها الوطنية, لفرية وإثم كبيرين لن نتسامح مع من اقترفهما أبدا, وإننا وشعبنا الأردني العزيز لِأصحاب هذه المؤامرة الدنيئة بالمرصاد, ودون النظر للكلفة والتضحيات.

ثالثا, اننا في التيار الأردني 36 (أحرار وطن) وإن اعترضنا على بعض ممارسات بعض الجهات الأمنية الأردنية, وتوجهات بعض العاملين بها, فإننا لن نسمح تحت أي ظرف أو مسوغ تبريري, بالتطاول عليها أو تعدي خطوط المقبول والممكن تجاهها, بحجة المطالبة بالإصلاح ومحاربة الفساد, وهو الحق الذي أريد به باطل, فحواه النية المبيتة لتفكيك أجهزة الدولة وإشاعة الفوضى والإرباك الأمني, من أجل تمرير مؤامرة استبدال الأوطان المشؤومة.

رابعا, إنه وقواتنا الأردنية المسلحة وأجهزتنا الأمنية الوطنية تصل الليل بالنهار لحراسة ثغورنا الخارجية والداخلية من كل عبث وسوء, الى جانب ما تؤديه من واجبات إنسانية جليلة في كل زاوية من زوايا الوطن, لجديرة منا بكل احترام ودعم, وليس نكرانا للجميل ومحاولات التشكيك كما يفعل مرتهنوا الوطن لمنافعهم الشخصية والابتزاز, في حين يحجمون حتى عن مجرد إدانة الوجود العسكري الأجنبي على الأرض الأردنية.

عاش الأردن حرا عزيزا والخزي والسقوط للمرجفين وأعداء الوطن

 

التيار الأردني 36 (أحرار وطن)

 

 

 

 
more