اتصل بنا ارسل خبرا
دافوس البحر الميت ..أجواء حارة وحضور سياسي يطغى على الاقتصادي

 

r-DAVOS-2012-large570

 

أخبار الأردن-

 

تنطلق فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي في البحر الميت الجمعة برعاية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين وتستمر حتى الأحد المقبل وسط أجواء حارة حيث من المتوقع وصول درجة الحرارة في منطقة البحر الميت حوالي 45 درجة مؤية ، بحضور أكثر من 900 مشارك من 50 دولة، بما في ذلك رؤساء دول وحكومات من 22 دولة.

ويشارك في المنتدى 430 شخصاً من منطقة الشرق وشمال أفريقيا، اضافة الى أكثر من 450 من أبرز رجال الأعمال في العالم، ومن بينهم 200 شخص من كبار المدراء التنفيذيين و40 شركة من الشركات العالمية البارزة، وأكثر من 40 شخصية من كبار الشخصيات ومن بينهم 25 وزيرا ، وأكثر من 100 سيدة من الرائدات في مجالهن، و28 شخصا من الأكاديميين البارزين، و25 من الرواد المجتمعيين، كما يشارك أكثر من 250 صحافياً وإعلامياً لتغطية الحدث.

 

ويتناول المنتدى عدة مواضيع أبرزها كيفية استجابة الحكومات الجديدة في شمال أفريقيا لطموحات وتوقعات شعوبها في حين أنها تسعى للخروج بحلول اقتصادية مستدامة، وما هي آليات الحفاظ على الازدهار الاقتصادي في ظل محدودية الموارد الاقتصادية وسرعة النمو السكاني، وما هي الآثار المترتبة على الوضع السوري من حيث العلاقات بين الأديان والطوائف المختلفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وما هي أفضل الممارسات اللازم اتباعها لتهيئة الظروف والنهوض بالمشروعات المرتبطة بالشباب في المنطقة.

وقال البيان الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي امس، ان المنتدى سيناقش ثلاثة مجالات أساسية: شراكات جديدة من أجل التوظيف وريادة الأعمال والبنية التحتية، وتعزيز الإدارة الاقتصادية، وتعزيز التعاون والمرونة الإقليمية.

 

وكشف المنتدى عن حضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، والأمين العام لمنتدى الطاقة الدولي ألدو فلوريس-كيروغا، والامين العام لجامعة الدول العربية السابق عمرو موسى، ووزير الصناعة الجزائري شريف رحماني، ووزير المالية المصري فياض عبد المنعم، نائب وزير الشؤون الخارجية في الاتحاد الروسي جينادى غاتيلوف، ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وعضو مجلس الشيوخ عن ولاية اريزونا في الولايات المتحدة الأمريكية جون ماكين، ووزير المالية التركي محمد سيمسك، نائب رئيس الوزراء ووزير المالية في الكويت مصطفى جاسم الشمالي، رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في العراق عمار الحكيم، ووزيرة التنمية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخة لبنى القاسمي، ووزير التجارة والصناعة في المملكة العربية السعودية توفيق بن فوزان الربيعة، و المبعوث الخاص للجنة الرباعية الدولية توني بلير.

اضافة الى حضور نائب الرئيس والمدير التنفيذي، لمؤسسة التمويل الدولية "IFC" جين يونغ كاي، والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني، إبراهيم شكري دبدوب، المدير التنفيذي العام لشركة اتحاد المقاولين العالمية سامر خوري، والرئيس التنفيذي لشركة سابك السعودية المهندس محمد الماضي والرئيس التنفيذي لشركة زيورخ العالمية للتأمين مارتن سين.

ويشكل المنتدى فرصة هامة من أجل تحقيق مكاسب تاريخية في المجالات الحيوية في المنطقة لا سيما مجالات البطالة والشفافية والتباين في الدخل، إضافة لتنمية القطاع الخاص وبنيته التحتية. وتزامنت هذه الجهود مع التباطؤ الاقتصادي الذي تمر به أوروبا إلى جانب عدم الاستقرار السياسي الجغرافي الذي تمر به منطقة الشرق الأدنى، والذي أكد الحاجة إلى تعزيز التعاون الإقليمي وشدد على أهمية العلاقات مع الأسواق الناشئة.

 

 

 

 

 

 
more