اتصل بنا ارسل خبرا
عطوان: لقد تركت القدس الصحيفة لا القدس المدينة

 

f1c0aa7926e085ea2a8dd51e80240432

 

أخبار الأردن- أكد رئيس تحرير صحيفة القدس العربي السابق عبد الباري عطوان أنه ترك القدس الصحيفة ولم ولن يترك القدس المدينة.

 

جاء ذلك في السحور الخيري الذي نظمته جمعية حماية القدس مساء يوم الخميس الماضي بفندق حياة عمان لجمع تبرعات من اجل ترميم بيوت في مدينة القدس المحتلة، فيما حضر حفل السحور رئيس مجلس الاعيان طاهر المصري وعدد من الوزراء والنواب والنخب الاقتصادية.

 

بدأ عطوان الذي كان المتحدث الرئيسي في الحفل حديثه ، قائلا لقد تركت القدس الصحيفة، ولكن لم ولن اترك القدس المدينة، متسائلا في الوقت ذاته أين وصلت القضية الفلسطينية، وأين ذكر المدينة المقدسة والخبر الفلسطيني في الاعلام العربي؟.

 

وأشار عطوان إلى أن الربيع العربي أثّر سلبا على صدارة الخبر الفلسطيني في الصحافة العربية والاجنبية، مبينا بأنه عندما كان يكتب افتتاحية الصحيفة في (القدس العربي ) حول الشأن السوري، فإن عدد القراء يتجاوز 150 الفا، بينما إن كانت الافتتاحية عن الخبر الفلسطيني فإن عدد القراء لا يتجاوز 10 الاف قارئ، وفق قوله.

 

وأكد عطوان بأن الربيع الذي لا يشير للقدس ليس ربيعا ، متسائلا اين القدس من كل ما يجري حولنا، واين المقاومة، وأين الشعب الفلسطيني الذي علم العالم معنى الثورة، حسب تعبيره.

 

وفيما يتعلق بجولات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للمنطقة، قال عطوان إن عدد جولات كيري للمنطقة وصلت للان 6 جولات، لافتا إلى ان كيري يتحدث خلال جولاته عن السلام الاقتصادي وضخ المليارات وإنشاء مطار، متسائلا، هل اصبحت قضيتنا انشاء مطار فقط.

 

وحول موضوع حل الدولتين، أكد عطوان انه لا يؤيد هذا الحل، مشددا على حل الدولة الواحدة فقط، منوها إلى ان حديث السياسيين حول حل الدولتين قد تضاءل مؤخرا، لافتا إلى ان الحديث الان هو حول وقف الاستيطان و اعادة احياء المفاوضات .

 

وفي الشأن المصري، بين عطوان أنه لم يكن يوما من الاخوان المسلمين ولن يكون، معتبرا في الوقت ذاته أن ما جرى في مصر من انقلاب عسكري أمر مؤسف، متوقعا بسوء الأحداث في مقبل الايام، قائلا "لست متفائلا بكل اسف ".

 

واعتبر أن ما حدث في مصر هدفه جر الجيش المصري لحالة من إنهاك القوة، علاوة على إبقاء الشارع المصري في حالة من الفوضى والانقسام، مستذكرا في ذلك الوضع العراقي المشابه.

 

وربط عطوان بين الربيع العربي وأمن اسرائيل وموقف الغرب من ذلك، مشيرا إلى انه بالرجوع الى الثورتين التونسية والليبية، نجد ان الغرب دعم و صفق لهما، بينما عندما اقترب الامر من اسرائيل، حيث الربيع العربي في مصر وسوريا، عندها اعاد الغرب دراسة مواقفه، قائلا لقد تم انهاك الجيشين العراقي والسوري، بينما نرى الان عملية انهاك الجيش المصري.

 

وبين عطوان بأن الغرب يسعى لتمزيق الشعوب العربية تحت مسميات طائفية، حتى لا نبني اي قوة مستقبلا، فيما يتم تخويف الدول العربية من ايران بالقول بأنهم شيعة يريدون نشر مذهبهم والسيطرة على الشعوب العربية إضافة إلى نقل الثورة إلى البلاد العربية.

 

في الختام اكد عطوان على دعمة للمقاومة قائلا "انا مع المقاومة وسأبقى ادعم المقاومة، واللي بدو يزعل يزعل وخليهم ما يطلعونا على البي بي سي"، مشددا على أن حق العودة مقدس، منوها إلى أنه إذا كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس لا يريد العودة لصفد ، فأنا اريد ان اعود لبلدي في اسدود، وسنعود جميعا لفلسطين".

 

لقطات من حفل السحور:

 

- شهد الحفل حضورا كبيرا من الضيوف حيث امتلأت القاعة بشكل كامل، علاوة على التبرع بمبالغ مالية كبيرة.

 

- شهدت القاعة تصفيقا حارا لعطوان عند دخوله، وأثناء محاضرته.

 

- ظهر جليا تفاعل رئيس مجلس الاعيان طاهر المصري وعبد الباري عطوان عند سماع اغنية "عليّ الكوفية".

 

- قدم احد الحضور مداخلة جانبية مع عطوان، قائلا له انت صوت الحق و ستبقى صوتا للحق لأنك رفضت هيمنة "رأس المال القطري" واستقلت من الصحيفة، فرد عليه عطوان سنبقى صوتا للحق و لن نخاف احد .

 

 

السبيل

 

 

 

 

 

 

 

 
more