اتصل بنا ارسل خبرا
لوس أنجلوس تايمز: 20 ألف جندي أمريكي الى الأردن

 

image-0-0909s

 


أخبار الأردن-

 

كشفت صحيفة 'لوس انجلوس تايمز', الخميس, إن الجنود الامريكيون الذين سيصلون الى الاردن بقوام 200 جندي هم طليعة قوة عسكرية تضم نحو 20 ألف جندي. 

وقالت الصحيفة إن وزارة الدفاع الأميركية 'البنتاغون' أقرت إرسال 200 جندي أميركي إلى الأردن، مؤكدة أن هذه القوة طليعة قوة عسكرية محتملة تضم نحو 20 ألف جندي أميركي 'وربما أكثر'، سيتم نشرها في الاردن. 

واوضحت الصحيفة ان القوّة العسكرية تتضمن وحدات مختصة بحراسة الأسلحة الكيماوية، وأخرى من الدفاع الجوي لتأمين المجال الجوي الأردني، إلى جانب قوات مقاتلة تشارك في أي تدخل عسكري في سوريا. 

وبينت بأن نشر القوة يأتي تحسبا لتدخل إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما في سوريا. 

وكانت القوات المسلحة الاردنية اوضحت ان الجنود الامريكيين الذين وصلوا الاردن لا علاقة لهم بالازمة الدائرة في سوريا, وبأن هؤلاء الجنود هم المجموعة الاولى من مجموعات اخرى ستشارك في تمرين الأسد المتأهب الذي يقام في الاردن سنويا،وسيتم تنفيذه هذا العام في الاسابيع المقبلة. 

واشارت الصحيفة الى ان التدخل الامريكي المرتقب يأتي لتأمين ما يوصف بأنه ترسانة من الأسلحة الكيماوية، أو لمنع امتداد الحرب الأهلية في سوريا إلى الأردن. 

وكانت شبكة سي ان ان الامريكية كشفت الاربعاء, عن قرار وزير الدفاع الامريكي بنشر 200 جندي امريكي الاردن تحسبا للازمة السورية, فيما تحدثت صحيفة 'الواشنطن بوست' المقربة من البيت الابيض ان هناك قرابة 150 جنديا امريكا وصلوا الاردن العام الماضي وان عددهم قد يصل الى 200 جندي . 

وفي ذات السياق, شن الرئيس السوري بشار الاسد , الاربعاء, هجوما شرسا على الاردن, محذرا المسؤولين في الأردن من أن مخاطر ما يحصل لن تمس سورية فقط. 

وقال الاسد 'رغم النفي الاردني , رأينا التصعيد الاخير في درعا ورأينا أن الآلاف من المسلحين والإرهابيين مع سلاحهم وذخائرهم يأتون من الأردن'. 

وغداة اللقاء ابلغ وزير الدفاع الأميركي تشك هاغل لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ ان 'الحل التفاوضي لمرحلة سياسية انتقالية' هو الافضل، 'اذ ان وظيفة وزارة الدفاع هي دعم الجهود الديبلوماسية الاوسع للولايات المتحدة، وحماية المصالح الاميركية والمحافظة على الالتزامات والترتيبات الأمنية في المنطقة، والابقاء على تموضع القوات العسكرية الاميركية استراتيجياً في المنطقة'. 

وحذر من تدخل عسكري اميركي مباشر في سورية، والذي من شأنه توريط الولايات المتحدة في ازمة عسكرية طويلة غير مضمونة الأفق،و قد يعكر صفاء التعامل مع شركائنا الدوليين الاساسيين، واستدراج الولايات المتحدة الى ازمة اقليمية شاملة او حرب بالوكالة'. 

وكشف هيجل انه اصدر تعليماته الاسبوع الماضي لارسال قوة عسكرية اميركية اضافية للاردن'، لتعزيز الجهود المشتركة للبلدين في التعامل مع خطط الطوارىء وخطر انتشار الاسلحة الكيميائية، الى جانب العمل المكثف مع تركيا والعراق في هذا الصدد.

 

 

 

 
more