اتصل بنا ارسل خبرا
الصحة: لا وساطات وإذعان لضغوط لفتح مؤسسات طبية مخالفة

SEHAA_8207c.jpg

أخبار الأردن-أكدت وزارة الصحة أنها "لن تقبل وساطات، ولن تذعن لضغوط تتعرض لها لإعادة فتح مراكز ومؤسسات طبية، أغلقتها لارتكابها مخالفات"، قائلة إنه "لن يتم فتح تلك المؤسسات إلا بعد تصويب أوضاعها".
وكانت الوزارة أعلنت عن إغلاق 25 مؤسسة طبية وصحية لـ"ارتكابها مخالفات سلبية حرجة"، وأنذرت 12 أخرى، بينها 6 مستشفيات، فيما قامت بتحويل 9 مؤسسات طبية وصحية للنائب العام الشهر الماضي".
وقال مدير مديرية ترخيص المهن والمؤسسات بالوزارة الدكتور ناصر الخشمان إن "الإغلاق يكون مؤقتاً لحين تصويب المؤسسة للمخالفة المرتكبة"، مشيرا إلى أن المؤسسات الطبية والصحية التي تم إغلاقها العام الحالي، بينها مستشفيان و14 عيادة طب عام ومختبر أسنان و3 عيادات أسنان، ومركزي بصريات ومختبر طبي.
وأضاف أن العقوبات بحق المخالفين تنوعت ما بين التنبيه والإنذار والإغلاق والإحالة الى النائب العام، وفق نوع وطبيعة المخالفة المرتكبة، لافتا إلى أنه تم منح 18 ترخيصاً لمؤسسات طبية وصحية، في الفترة نفسها، بينما تم إصدار 1652 تصريحا لمزاولة المهنة.
وفصل الخشمان بين عمل المديرية واللجنة التي شكلها وزير الصحة، للتأكد من مدى تطبيق المستشفيات الخاصة، شروط وتعليمات الترخيص.
وذكر أن اللجنة زارت 12 مستشفى صوبت اوضاعها، بعد اغلاق اثنين منها، وتوجيه انذارات ومخالفات للمتبقي، تراوحت بين الانذار والمخالفة.
وتوزعت هذه المستشفيات في محافظات العاصمة واربد وجرش والزرقاء ومادبا، مشددا على ان اللجنة مستمرة في اعمالها، للانتهاء من المستشفيات الخاصة كافة.
وأشار الخشمان إلى رصد مخالفات بحق عاملين في القطاع الصحي، أكانوا أردنيين أو من جنسيات أخرى، كممارسة المهنة دون الحصول على تصريح مزاولة أو ممارسة مهن غير مرخص لهم بمزاولتها.
كما كشف عن ضبط سيدة من جنسية عربية، فتحت عيادة لأعمال الحجامة وإزالة آلام الظهر وغيرها دون ترخيص، وضبط طبيب من جنسية عربية، افتتح عيادة دون ترخيص لمزاولة اعمال الليزر وتنظيف البشرة دون ترخيص، واتخاذ الاجراءات القانونية بحقهما.
وأكد الخشمان أن وزارة الصحة تعمل على منع الشخص غير المؤهل من مزاولة المهنة الصحية، وتلقي المواطن للخدمة العلاجية من أشخاص مؤهلين.
واعتبر ان غالبية المخالفات نجمت عن شكاوى تلقتها المديرية حول "عمليات ليزر لمعالجة آثار حروق، يعمل القائمون عليها بدون شهادة مزاولة مهنة"، مبينا أن المديرية تلقت الشهر الماضي 18 شكوى من مواطنين ومؤسسات، جرى التحقق منها، ومعالجتها وفقا للنظام المعمول به.
وتستقبل المديرية شكاوى إلكترونية واخرى شفاهة وعبر الهاتف، ومحولة من جهات رسمية، كما ترصد مواقع التواصل الاجتماعي، بخاصة تلك التي تعلنها المؤسسات المتعلقة باعمالها.
واضاف ان لجان التراخيص في المحافظات، على تنسيق تام مع المديرية لمراقبة اعمال المستشفيات والمراكز الطبية، بالاضافة الى التعاون مع المؤسسة العامة للغذاء والدواء فيما يتعلق بالمؤسسات الصيدلانية والكشف عليها، ومتابعة مديرية الرقابة الداخلية.
وحول تعديلات نظام ممارسة مهنة العناية بالبشرة وإزالة الشعر، قال الخشمان ان النظام عدل وصدر في الجريدة الرسمية، اذ اشترط على من يزاول هذه المهنة، اجتياز امتحانين، كتابي وشفوي، وتعديل وضع اللجنة المشرفة، بحيث تضم اطباء يسميهم الوزير ونقيب الاطباء مختصين بالامراض الجلدية، كما منح الوزير صلاحيات واسعة في هذا الإطار.


 
more