اتصل بنا ارسل خبرا
شلل في مظاهر الحياة ببوسطن .. مقتل مشتبه به والبحث عن أخيه

 

 

 

bouuuston

 


أخبار الأردن- ماساتشوستس

 

قتلت الشرطة الأمريكية أحد المشتبه بهما في تفجيري ماراثون بوسطن خلال تبادل لاطلاق النار وبدأت عملية بحث من منزل الى منزل عن المشتبه به الثاني يوم الجمعة في ضاحية ووترتاون في بوسطن بعد ليلة دامية شهدت اطلاق نار وتفجيرات في الشوارع.

وطوقت السلطات جزءا من الضاحية وطالبت السكان بالبقاء في منازلهم وعدم فتح الأبواب بينما يفتش ضباط مدججون بالسلاح منطقة تضم 20 مبنى بحثا عن المشتبه به الذي وصف بأنه مسلح وخطير. 

وعرف مسؤولون الرجل الذي تلاحقه الشرطة باسم جوهر تسارناييف (19 عاما) وقالوا إن المشتبه به القتيل هو شقيقه تيمورلانك تسارناييف (26 عاما). 

ووصف المطارد نفسه على شبكة للتواصل الاجتماعي بأنه ينتمي لأقلية في منطقة القوقاز بجنوب روسيا والتي تضم مناطق الشيشان وداغستان والانجوش وجميعها ذات أغلبية مسلمة. وتشهد المنطقة اضطرابات منذ عشرين عاما. 

وتوقفت الحياة فعليا في بوسطن بعدما حثت السلطات الناس على البقاء في منازلهم. وتوقفت حركة النقل العام في منطقة وسط المدينة وأغلق المجال الجوي. وأغلقت جامعات بينها هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ومدارس حكومية. 

وخلال الليل قتل ضابط شرطة بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بالرصاص داخل حرم المعهد وأصيب شرطي من هيئة النقل وخطف المشتبه بهما سيارة وأدت ملاحقة الشرطة لهما إلى مقتل أحدهما. 

وتبحث الشرطة عن الشقيق الأصغر الذي كان يعرف في السابق باسم المشتبه به رقم اثنين والذي ظهر في صور لكاميرات أمنية مرتديا قبعة بيضاء قبل تفجيري يوم الإثنين. وكشف مكتب التحقيقات الاتحادي عن هذه الصور يوم الخميس. 

وقال ادوارد ديفيز قائد شرطة بوسطن "نعتقد ان هذا الشخص ارهابي. نعتقد انه أتى الى هنا ليقتل الناس ولابد من احتجازه." 

وشوهد الشقيق الأكبر الذي كان يعرف باسم المشتبه به رقم واحد مرتديا قبعة داكنة ونظارة شمس في صور مكتب التحقيقات الاتحادي. وأعلن مقتله. 

 
more