اتصل بنا ارسل خبرا
جورج صبرا .. رئيسا للائتلاف السوري المعارض

 

c0b33cee819f915aec7d4fa529ca

 


أخبار الأردن-

 

اختار الائتلاف السوري المعارض جورج صبرا رئيسا له وذلك بعد استقالة معاذ الخطيب. 

وكان الخطيب قدم استقالته الاحد بعد فشل المعارضة السورية مجددا في الحصول على الأسلحة النوعية التي تطالب بها من الدول الداعمة لها خلال اجتماع مجموعة أصدقاء الشعب السوري الأخير في اسطنبول. وانتخب الخطيب رئيسا للائتلاف بعد تشكيله في قطر في تشرين الثاني (نوفمبر).  

 

وقدم استقالته أول مرة في 24 آذار (مارس). وافاد عضو في الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية وكالة فرانس برس الاحد ان الخطيب “جدد تقديم استقالته”، كرد على عدم تحرك المجتمع الدولي ازاء الازمة السورية. 

 

وافادت مصادر قريبة من الائتلاف الوطني ان الاخير يجري مشاورات لتعيين خلف للخطيب حتى اجراء الانتخابات المقررة في العاشر من ايار (مايو). وتنتهي ولاية الخطيب اصلا في 11 ايار (مايو). وقال رئيس لجنة العضوية في الائتلاف مروان حاجو لوكالة فرانس برس “يمكنني ان اؤكد استقالة احمد معاذ الخطيب من رئاسة الائتلاف، بسبب عدم تفاعل المجتمع الدولي مع الازمة السورية وغياب مساندة الشعب السوري”. 

 

من جهته، كتب الخطيب على صفحته على موقع فيسبوك “عندما يكون الطائر في القفص يبقى حبيسا عاجزا، والبارحة خرجت من القفص الذهبي الخادع الذي كنت فيه .. ومع أبناء سورية ولا شيء آخر سأتابع الطريق إلى الحرية”. 

 

واوضح حاجو ان الخطيب ابلغ الائتلاف باستقالته على هامش اجتماع “مجموعة اصدقاء سورية” في اسطنبول السبت. وقال المسؤول السوري المعارض بعد الاجتماع الذي لم يقر طلب المعارضة الملح بالحصول على اسلحة نوعية لاستخدامها في المواجهة مع النظام، ان الدول الداعمة للمعارضة “لا تقدم المساعدة الكافية” للشعب السوري و”لها معاييرها الخاصة في الدعم”. 

واضاف ان “الاستقالة تأتي للتنديد بعدم وجود تحرك جدي لاعانة الشعب السوري”، معتبرا ان على مجموعة اصدقاء سورية ان “تسلم المعارضة اسلحة ثقيلة لتمكين السوريين من الدفاع عن انفسهم”. 

 

وذكر ان الخطيب سيبقى عضوا في الائتلاف بصفته “ممثلا عن المجلس المحلي لدمشق”، ما يؤكد ان استقالته “ليست مبنية على خلاف مع الائتلاف بل هي ردة فعل على غياب الدعم”. 

وكان الخطيب كتب السبت على صفحته على موقع “فيسبوك” على الانترنت بعد انتهاء اجتماع 11 وزيرا غربيا وعربيا من دول المجموعة السورية في تركيا، “اللهم لن اشهد على زور” من دون تفاصيل اضافية. وانتخب الخطيب رئيسا للائتلاف بعد تشكيله في قطر في تشرين الثاني (نوفمبر).  

 

وقدم استقالته مرة اولى في 24 آذار (مارس)، منتقدا “ترويض الشعب السوري وحصار ثورته ومحاولة السيطرة عليها”. 

وعزا اعضاء في الائتلاف الاستقالة الى تجاذب اقليمي للتاثير على الائتلاف وقراراته. ولم تلتئم الهيئة العامة للائتلاف للبت باستقالته التي اعتبرت ضمنا مطوية. 

 
more