اتصل بنا ارسل خبرا
مطالبات صهيونية عنصرية بقانون يبيح قتل الفلسطينيين

 

 

 

jhhgdfdd

 

أخبار الأردن-

طالب أعضاء حزب «البيت اليهودي» في الكنيست بضرورة منح المستوطنين وأفراد الشعب الدينية في المستوطنات اليهودية مزيدا من التسهيلات تمكنهم من اطلاق النار على الفلسطينيين، حسب ما اوردت صحيفة هآرتس. وذكرت الصحيفة أن أسباب هذا الطلب من قبل حزب « البيت اليهودي « من أجل مواجهة الفلسطينيين واطلاق النار عليهم بتهمة الاعتداء على ممتلكات اليهود في المستوطنات الإسرائيلية بواسطة اطلاق الرصاص الحي.

 

وطالبت عضو الكنيست « أوريت ستروك « من حزب « البيت اليهودي « بمساواة تعليمات اطلاق النار في المستوطنات الإسرائيلية بتلك الموجودة اليوم في المناطق التي تحتلها اسرائيل، كما دعت أيضا إلى تطبيق قانون « شاي درومي « في الأراضي الفلسطينية المحتلة، نسبة إلى مستوطن يهودي يدعى « شاي درومي « وهو صاحب مزرعة خراف في النقب قام باطلاق النار ليلة 13/1/2007 على فلسطينيين بتهمة السطو على مزرعته حيث قتل احدهما وأصاب الآخر بجروح خطيرة وبعدها تم تقديمه للمحاكمة بتهمة القتل العمد، وفي أعقاب ذلك تعالت الأصوات في الكنيست الإسرائيلي مطالبة بتعديل القانون وتخفيف أو اعفاء القاتل اليهودي من المسؤولية الجنائية.

 

من ناحية ثانية، افاد شهود عيان فلسطينيون ان عددا من الاليات العسكرية الاسرائيلية توغلت لمسافة محدودة ، شرق بيت حانون في شمال قطاع غزة وتقوم باعمال تجريف في الاراضي الزراعية. واوضح الشهود ان «عددا من الدبابات ترافق جرافات عسكرية توغلت لمسافة اكثر من ثلاثمائة متر في عمق الاراضي الزراعية الفلسطينية الحدودية وتقوم باعمال تجريف فيها وسط اطلاق نار كثيف».

 

من جهتها اعلنت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين «مسؤوليتها عن اشتباكها بالسلاح الثقيل مع قوات راجلة صهيونية اثناء توغلها شرق بيت حانون» اليوم، متحدثة عن «اصابات في صفوف العدو». ولم يصدر اي تعليق من الجيش الاسرائيلي حول التوغل او الاشتباك.

 

من ناحية ثانية، أصدرت محكمة «عوفر» العسكرية، امس، حكما بسجن شاب فلسطيني لمدد تصل إلى 108 أعوام، لقيامه برشق سيارة مستوطن إسرائيلي بحجر، ما أدى إلى انقلاب السيارة ووفاة اثنين كانا فيها. وأدانت المحكمة العسكرية وائل العرجة بتهمة قتل المستوطن أشير بالمير وطفله يوناثان «عمدًا، ومع سبق الإصرار والترصد»، على خلفية الواقعة التي حدثت قرب مستوطنة «كريات أربع»، قبل ما يقرب من عام ونصف العام.

 

وقضت المحكمة العسكرية بحسب ما أوردت الإذاعة الإسرائيلية، بالسجن «المؤبد» مرتين، بالإضافة إلى 58 عامًا بصورة متتالية، بحق الشاب الفلسطيني. وأفادت تقارير إسرائيلية بأن العرجة، وهو مواطن فلسطيني من قرية «حلحول» القريبة من الخليل، وكان يعمل سائقًا لسيارة أجرة، أقر بقذف سيارة المستوطن اليهودي بحجر، وأكد أنه لم يكن ينوي قتل ركابها.

 

من جهة اخرى، أبلغت سلطات الاحتلال الإسرائيلي امس، نحو 100 عائلة فلسطينية بمنطقة الأغوار الشمالية بالرحيل عن مساكنها ابتداء من الاثنين المقبل لإجراء تدريبات عسكرية في مناطق سكناهم. وقال رئيس مجلس محلي وادي المالح عارف دراغمة في بيان صحافي تلقى مراسل (بترا) في رام الله نسخة منه «إن جيش الاحتلال ابلغ تلك العائلات بإخلاء مساكنها بشكل مؤقت»، مشيرا إلى أن هذا الترحيل الإجباري سيدفع تلك العائلات إلى الخلاء. وأوضح أن قوات الاحتلال استهدفت الرعاة في أكثر من تجمع رعوي على امتداد مناطق وادي المالح الواسعة، مؤكدا أن إجراء التدريبات العسكرية بالذخيرة الحية في ساحات المنازل سيعرض حياة السكان والمواشي للخطر.

 

وهدمت جرافات بلدية الاحتلال امس منازل سكنية ومحلات تجارية قيد الانشاء في حي خلة العين بقرية الطور شرق مدينة القدس القديمة بحجة البناء دون ترخيص.

 

واقتحم مئات المستوطنين المتطرفين امس المنطقة الشرقية من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية تحت حراسة مشددة من جيش الاحتلال الاسرائيلي.

 

وذكرت مصادر فلسطينية ان اكثر من 6 حافلات تُقل ما يقارب ثلاثمائة مستوطن اقتحموا ما يدعون انها منطقة قبر يوسف شرقي المدينة وأدوا طقوسا دينية تحت حراسة مشددة. من ناحية ثانية هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم منازل قيد الإنشاء في منطقة البص بشيوخ العروب شمال الخليل.

 

وذكرت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال وما يسمى حرس الحدود الإسرائيلي ولجنة التنظيم والبناء والإدارة المدنية ترافقها آليات ثقيلة دهمت أراضي وممتلكات في مخيم العروب وهدمت عدة منازل وجرفت أشجار الزيتون وجدرانا استنادية. وفي ذات السياق اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مسجد حليمة السعدية في الحي الشرقي بمدينة جنين وفتشته ولم يبلغ عن أي اعتقالات.

 
more