اتصل بنا ارسل خبرا
الجيش العراقي وعشائر الأنبار في مواجهة وشيكة بالرمادي

 

 

 

 

 

 

3

 

 

 

 

اخبار الأردن

 

انتشرت قوات الجيش العراقي، الخميس 16 مايو/أيار، عند مداخل مدينة الرمادي تحسباً لدخول مسلحي العشائر إلى المدينة.

 

وفي وقت سابق اليوم أعلنت عشائر الأنبار في العراق حمل السلاح، وأمهلت الجيش العراقي 24 ساعة لخروجه من الرمادي والإفراج عن المعتقلين.

 

وبالتزامن، داهمت قوة من الجيش العراقي مزرعة علي الحاتم، أحد شيوخ الأنبار غربي الرمادي، واعتقلت 3 من حراسه.

 

وفي حادث منفصل، اغتيل شقيق النائب عن ائتلاف العراقية، أحمد المساري، في بغداد بسلاح كاتم للصوت.

 

وتوترت العلاقة بين العشائر والجيش عقب اتهام الجيش لمتظاهرين في ساحة الاعتصام ضد حكومة نوري المالكي في المنطقة، بإطلاق النار وقتل 5 جنود عراقيين في نهاية أبريل/نيسان الماضي.

 

وبدوره، قام الجيش باعتقالات بين صفوف المتظاهرين، بحثاً عن قتلة الجنود، وأصدر أوامر بتوقيف قادة من المعتصمين.

 

وأعلنت العشائر تشكيل جيش شعبي للدفاع عن نفسها، وطالبت حكومة المالكي بالاستقالة، واتهمتها بممارسات طائفية وعنصرية ضد العناصر السنية في المنطقة.

 

وترفض الحكومة العراقية الاستجابة لمطالب المتظاهرين السنة منذ أشهر، فيما دعا المالكي إلى الحوار مع المعارضين باعتباره وسيلة لتجنب الفتنة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
more