اتصل بنا ارسل خبرا
قوات عراقية اعتدت بوحشية على سجناء أردنيين وعرب بعد الهتافات لصدام حسين في عمان

 

assra iraq

 

أخبار الأردن -

 

نقل محامي التنظيمات الجهادية والإسلامية في الأردن عن مصادر موثوقة في العراق بأن قوات الطواريء التابعة للأمن العراقي إقتحمت أمس الأول سجن المطار في بغداد وقامت بالإعتداء بوحشية على نحو 60 معتقلا عربيا من جنسيات متعددة.

 

وقال المحامي موسى العبدللات أنه تلقى إشعارات مباشرة تفيد بأن كتيبة قوات الطواريء التابعة للداخلية العراقية إقتحمت السجن بعد ساعات من تنظيم إعتصامات في عمان توجه التحية للرئيس الراحل صدام حسين وقامت بضرب وتعذيب نحو ستين سجينا.

 

وربط العبدللات في تصريح خاص بـ(القدس العربي) بين هذه الإعتداءات وبين إعتداء موظفين تابعين للسفارة العراقية في عمان على ثلاثة نشطاء أردنيين الخميس الماضي.

 

وحسب العبدللات بين المعتقلين العرب أردنيين وسوريين وسعوديين ويمنيين.

 

وقال: هذا الإجراء تعسفي وطائفي.

 

وأضاف: تم استخدام وسائل العصي والمطارق الحديدية والقيام والتلفظ بالفاظ طائفية تسىء لاهل السنة والجماعة وتسىء لاصحاب رسول الله ومنعهم من اداء الصلاة.

 

وطالب العبد اللات المنظمات الدولية التدخل لحماية المحتجزين الاردنين والعرب السنة في العراق منتقدا عدم قيام وزير الخارجية باي دور فيما يتعلق بموضوع المعتقلين الاردنيين والسفير الاردني محمد القرعان الذي يقع مكتبه على بعد 10 دقائق من سجن الكرخ.

 

وتساءل العبد اللات ألم يسمع الملك عبد الله الثاني عن ملف المعتقلين الاردنين في العراق والتعذيب المستمر عليهم.

 

وقال: لدي أسماء محكومين بالإعدام بإتهامات باطلة وهؤلاء يمكن أن ينفذ ضدهم الحكم في أي وقت.

 

ووفقا للعبدللات بين المعتقلين شوقي شريف عمر الذي أضرب عن الطعام منذ اكثر من 101 يوما في سجن الكرخ وهو في حالة صحية متردية ويتطلب تقله للمستشفى وترفض ادارة السجون والاجهزة الامنية نقله إلى المستشفى وصالح عبد اللطيف الذي تعرض للضرب في الجمجمة ومنطقة الراس وهو بحالة نزيف من الدماء.

 

وقال: السفارة الاردنية لا تتعامل معهم كاردنيين ووصلوني رسالة واضحة انه هناك تمييز اقليمي وعنصري ضدهم ما بين سجناء أردنيين وسجناء أردنيين من أصل فلسطيني مشيرا لإن الحكومة الأردنية وضعت بعض الأسماء وطالبت بالإفراج عنها وتم شطب أسماء أخرى.

 

بحسب الاحصائيات اغلب المساجين الأردنيين يتواجدون في سجن الكرخ والمطار وسوسة ولتاجي وأسوأ سجن هو التاجي وقال العبدللات: أبلغني أولادنا المسجونين بأن السفير الاردني وانا لاعرفه واسمه محمد القرعان لا يتابع قضيتهم. حيث جزء من الاردنيين محتجزين ولم تحسب لهم مدة توقيف منذ اعتقالهم ضمن محاكمات صورية ومبنية على اسس طائفية.

 

وقال العبدللات بأن عدة حكومات عربية تابعت موضوع سجنائها في العراق وقامت بتسلمهم مثل ليبيا واليمن والمطلوب أن يتدخل القصر الملكي لوقف حملات الاعدام واستلام الاردنيين واحالتهم للاردن بالاستناد لاتفاقية الرياض.

 

* القدس العربي

 

 

 

 
more