اتصل بنا ارسل خبرا
عشرات الإصابات في مواجهات أعقبت دخول آلاف الفلسطينيين للأقصى

AQSSSSA_c390b.jpg

أخبار الأردن- أصيب عشرات الفلسطينيين اليوم الخميس جراء قمع قوات الاحتلال للمصلين في باحات المسجد الأقصى المبارك، بعد دخول آلاف المصليين لباحاته عقب أيام من إغلاقه.

ودخل آلاف الفلسطينيين إلى الحرم القدسي الشريف اليوم لأداء صلاة العصر في المسجد الأقصى لأول مرة منذ إغلاقه قبل أسبوعين.

وبعد دقائق على دخول المصليين لباحات الأقصى، اقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية باحات المسجد واعتدت على المصلين الذين دخلوه من باب حطة، ما أدى إلى وقوع عشرات الإصابات في ساحاته.

ودفعت قوات الاحتلال بعد فتحها لباب حطة بقوات معززة استعملت قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت والرصاص المطاطي ضد المصلين.

وكانت المرجعيات الدينية والمصلون في المسجد الأقصى رفضوا الدخول إلى المسجد عند صلاة عصر اليوم كما كان مقررا في السابق، بعد أن رفضت قوات الاحتلال فتح باب حطة، ومنعت حراس المسجد الاقصى من فتحه.

وشهد المسجد الأقصى توافد أعداد كبيرة من المصلين تلبية لدعوات وجهتها المرجعيات الدينية، للاحتشاد والمشاركة في الدخول للمسجد.

وقررت المرجعيات الدينية في القدس المحتلة العودة للصلاة داخل المسجد الأقصى، بعدما أزال الاحتلال جميع الإجراءات التي وضعتها خلال الأيام الماضية.

ودعا رئيس مجلس الأوقاف عبد العظيم سلهب، خلال مؤتمر صحفي صباح الخميس، المصلين إلى التوجه للمسجد الأقصى لأداء صلاة العصر.

وأضاف سلهب أنه "تم التأكد من إزالة كل الإجراءات الإسرائيلية في محيط الأقصى"، مشيدا بـ"صمود المقدسيين الذي أدى لتراجع الاحتلال عن إجراءاته".

وثمن رجل الدين الفلسطيني موقف القيادة الأردنية والفلسطينية.

وأبدى سلهب رفض القيادات الدينية في القدس لتحديد أعمار المسموح بدخولهم إلى المسجد الأقصى.

والتقى قادة دائرة الأوقاف الإسلامية، الخميس، بعد قيام إسرائيل بإزالة منصات وكاميرات مراقبة وأجهزة الكشف عن المعادن وممرات معدنية مثبتة خارج الحرم القدسي، بعد توتر الأوضاع هناك.

وكان آلاف الفلسطينيين يصلون في الشوارع المحيطة بالحرم، بعد أن طالبتهم المرجعيات الدينية في القدس بعدم الصلاة داخله احتجاجا على الإجراءات الإسرائيلية.



 
more