اتصل بنا ارسل خبرا
النواب يفتحون النار على مشروع كيري

 

 

 

ssssssssssssss.jpg

 

 

 

اخبار الاردن - لانا البدرية - يبدو ان الجو العام للمجلس النواب يرفض بشكل قاطع مشروع خطة كيري بشان مفاوضات الوضع النهائي في الشرق الاوسط بردود ساخنة اطلعها عدد من النواب لوكالة اخبار الاردن قبل انعقاد الجلسة النيابية عصر اليوم.

 

وبينت كافة التصريحات النيابية بعدم الايمان بالوسيط الامريكي الذي يعمل لصالح اسرائيل كما اشار له النائب محمد القطاطشة منوها ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس واسماعيل هنية ليس لديهم اي ارضية استراتيجية للتفاوض مع اسرائيل.

 

واعتبر القطاطشة ان الشعب الاردني والفلسطيني سيكونان الضحية لمثل هذه المشاريع لوجود الوحدة الاردنية الفلسطينية والداعم الاردني للقضية الفلسطينية.

 

ورجح القطاطشة بحديثه ان مشروع خطة كيري لها ملفات سرية وخطيرة على العرب والقضية الفلسطينية وستكون على حساب الاردن.

واضاف ان الاتفاقيات ومعاهدات السلام السابقة نتدفع ثمنها الان.


واعتبر النائب يوسف القرنة ان خطة كيري غير منطقية ومنافيه ومتناقضة للثوابت الاردنية الفلسطينية و ان الهوية الاردنية التاريخية وموقعه الاستراتيجي وموقفه الثابت لا يمكن بان تحل القضية الفلسطينية على حساب الاردن ولن نقبل بتنفيذه على حساب المصلحة الاردنية او القضية الفلسطينية.

 

واضاف القرنة اما بالنسبة للتوطين والوطن البديل هو عبارة عن اوهام ونحن نرفضة ولن يمر مشروع كيري اطلاقا.

 


وشدد القرنه انه لا يمكن لاي مسؤول فلسطيني وعربي ان ينزع حق العودة من اللاجئ الفلسطيني الذي ظلم بنفي فحقه بالعوده لا يملكه اي مسؤول.

 

وقال القرنه ليس بالوقت المناسب بان تطرح حلول كيري او غيرها الآن ،مشيرا بأن الامة العربية اهلك زمانها سواء بالحروب الاهلية وفلسطين المنقسمة بين الضفة وغزة.


واضاف بالنسبة للفلسطينيين فان موقفهم واضح بان حل القضية باقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس.

 


من جانب اخر اعتبر النائب طارق خوري ان مشروع خطة كيري فتنة خطيرة على الاردن والغاية منها تصفية القضية الفلسطينية لمصلحة العدو الاسرائيلي.

 

وقال خوري ان خطة كيري "حكي فاضي " والطريقة الوحيدة لاسترجاع فلسطين هي مقاومة الاحتلال .

 


واضاف النائب سعد البلوي ان الاردن موطن العرب ولا فرق بين الشعبين الاردني والفلسطيني رافضا الأسافين الاعلامية على حد قولة والمعركة ليست الوقوف امام صدور بعضنا معركتنا الاساسية هي مع اسرائيل


ولا يجوز لاي احد ان يتفاوض على القضية الفلسطينية فالقدس لنا وحق العودة محفوظ.

 

وقال البلوي انا ضد لمثل هذه التسويات الخارجه عن النطاق العربي الديني.

 


وشدد النائب خليل عطية بحديثه ان قضية القدس وحق العودة والاراضي هي ثوابت لا يمكن التنازل عنها او التفاوض بها.

 

ونوهه انه لا يمكن ان يكون الاردن وطن بديل وموضوع التجنيس مرفوض..