اتصل بنا ارسل خبرا
عطية بطالب بإجراءات لـ الغاء معاهدة السلام

 

 

 

gddddddddddddddddddddddddddddddddd.jpg

 

 

  

اخبار الاردن-

طالب النائب خميس عطية زملاءه في البرلمان بإجراءات تصعيدية ضد الكيان الصهيوني، تبدأ بالشروع باجراءات لالغاء قانون معاهدة وادي عربة.

 

 

وجاء حديث النائب في أعقاب التحركات الاسرائيلية داخل الكنيست من أجل الغاء الوصاية الاردنية على المسجد الاقصى.

وسيناقش الكنيست المقترح الذي تقدم بها موشي فيجلين أحد أعضاء اليمين الاسرائيلي من حزب (الليكود بيتنا) وهو نائب رئيس الكنيست يوم الثلاثاء المقبل من أجل عرضه على البرلمان إن أخذ الموافقة على مناقشته.

 

 

وقال عطية " اعلن الاحتلال الصهيوني ان الكنيست الصهيوني سيبدأ باجراءات من اجل الغاء الوصاية الهاشمية على المسجد الاقصى واستبدالها بالوصاية الصهيونية".

 

 

وتابع " انا اقول انه ليس امام مجلس النواب للرد على خطوة الصهاينة هذه وقبل كل شيء الا ان نبدأ باجراءات تصعيدية ضد الكيان الصهيوني للرد على جرائمهم تبدأ بطرد سفيرهم من عمان واغلاق السفارة الاردنية في تل ابيب ثم نشرع في مجلس النواب باجراءات ىالغاء قانون معاهدة وادي عربة حتى يعلموا ان الاقصى خط احمر ".

 

 

وتابع " ان الصهاينة بقرارهم هذا بحث الغاء الوصاية الهاشمية انما يخالفون معاهدة وادي عربة التي تنص على الوصاية الهاشمية على المسجد الاقصى ، فهؤلاء الصهاينة هم نقضة العهود والمواثيق ، وهذه ليست اول مرة ينقضون المعاهدة بل انه في كل يوم يمارسون ممارسات في القدس والمسجد الاقصى تخالف معاهدة السلام ، وليس ادل على ذلك من محاولتهم اغتيال خالد مشعل بوسط عمان من خلال اعضاء في الموساد عام 1998 ".

 

 

 

وزاد " ان المسجد الاقصى خط احمر وان الاطماع الصهيونية ومؤامراتهم ضد المسجد الاقصى لن تتوقف كما ان قرارهم هذا بمناقشة استبدال الوصاية الهاشمية هو اعتداء على الاردن وسيادته وان علينا واجب الدفاع عن الاقصى واتخاذ خطوات ملموسه لمنع الصهاينة من تنفيذ مخططاتهم بالغاء الوصاية الهاشمية على المسجد الاقصى".