اتصل بنا ارسل خبرا
كبير المعارضين السوريين أحمد معاذ الخطيب يتجول في ريف حلب
ahmad_alkhateeb.jpg
 
أخبار الأردن-
 

 

زار رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد معاذ الخطيب صباح الأحد مناطق في ريف حلب، وذلك للمرة الأولى منذ انتخابه رئيساً للائتلاف، بحسب ما ذكر مسؤول في المجلس الوطني السوري، أحد أبرز مكونات المعارضة.

 وقال المصدر رافضاً كشف هويته "دخل أحمد معاذ الخطيب سوريا للمرة الاولى منذ تعيينه وزار مدينتي منبج وجرابلس لبضع ساعات قبل أن يغادر "عائداً إلى تركيا.

 وفي شريط فيديو بثته تنسيقية مدينة جرابلس على موقع "يوتيوب" على شبكة الانترنت، يمكن مشاهدة الخطيب وهو "يتجول في شوارع مدينة منبج"، بحسب ما يقول المصور.

 ويظهر الخطيب محاطاً بمجموعة رجال وهو يسير على رصيف تحده محال تجارية من جهة وطريق تمر فيه سيارات من الجهة الأخرى، وتسمع أصوات ابواق السيارات، وتبدو الحركة طبيعية، ويمر قربه أشخاص كانهم لم يتعرفوا اليه.

 ثم يستوقفه أحدهم امام "مكتب نور الرحمن للنقل" ويقبله، ما يثير انتباه آخرين يبدأون بالتقدم نحوه لمصافحته أو تقبيله.

 وبدا الخطيب هادئاً ومبتسماً، ولم يدل بأي كلام، بينما كان البعض يلتقط له صوراً.

 وأوضح المصدر أن الزيارة أحيطت بالكتمان "لأسباب أمنية".

 وقال أن الخطيب "زار المنطقة ليطمئن على أحوال الناس، ويناقش أوضاعهم المعيشية".

 وذكر أن رئيس الائتلاف التقى "مسؤولين محليين وناقش معهم انتخابات مجلس محافظة حلب الجارية اليوم في غازي عنتاب في تركيا".

 وأوضح المسؤول في المجلس الوطني أن "الناس في المناطق المحررة يعيشون في ظروف صعبة، وزيارة الخطيب تندرج في إطار الجهود المبذولة لتحسين أوضاعهم".

 ويفترض أن ينتخب مندوبون تم اختيارهم عن خمس مناطق في محافظة حلب في غازي عنتاب مجلس محافظة يتولى إدارة شؤون المواطنين اليومية. وهي أول انتخابات على هذا المستوى في سوريا ينظمها معارضون.

 ونقل الائتلاف في صفحته على موقع فيسبوك أن الخطيب زار منبج وجرابلس "والتقى فيهما عدداً من وجهاء المدينة ونشطاء الثورة ثم قابل رؤساء وأعضاء الهيئة الشرعية ومجلس القضاء، كما استطلع أحد معسكرات الجيش الحر والتقى فيه عدداً من القادة الميدانيين والعسكريين واطلع على استعداداتهم وجهودهم لنشر الأمن في المدينة".

 

 

*ا ف ب 

 

خيارات الصفحة