اتصل بنا ارسل خبرا
طلبة جامعة بيرزيت الفلسطينية يطردون القنصل البريطاني العام من جامعتهم
 ps.jpg
 
أخبار الأردن-
 
 
أجبر طلبة من جامعة بيزيت شمالي مدينة رام الله بالضفة الغربية القنصل البريطاني العام يوم الثلاثاء على مغادرة الجامعة وإلغاء مشاركته في ندوة سياسية حول العلاقات البريطانية الفلسطينية.
 
وأظهرت لقطات مصورة خروج القنصل البريطاني العام السير فينسنت فين من أحد مباني الجامعة تحت حراسة امنية مشددة دون ان يمسسه سوء وسط ترديد الطلاب هتافات منددة بالسياسة البريطانية منها "على المكشوف وعلى المكشوف استعماري ما بدنا نشوف" و"يا قنصل اطلع برة".
 
وقالت الجامعة في بيان إنها "اضطرت لالغاء محاضرة كانت مقررة للقنصل البريطاني العام في القدس... وذلك بعد احتجاج الطلبة على زيارته وتهديدهم بمنع المحاضرة بالقوة".
 
ورفع عدد من الطلبة صور الأسير الفلسطيني سامر العيساوي الذي تجاوز شهره السابع في الاضراب عن الطعام احتجاجا على ظروف اعتقاله في سجن اسرائيلي.
 
وحمل المشاركون لافتات منها "لن نغفر لمن أعطى وعدا لمن لا يستحق" في اشارة الى وعد بلفور الصادر عام 1917 والذي اشار الى تأييد حكومة بريطانيا اقامة وطن قومي لليهود في فلسطين.
 
وقال المتحدث باسم القنصلية البريطانية في بيان مكتوب "كان السير فنسنت يأمل ان يؤكد التزام بريطانيا القوي بقيام دولة فلسطينية والحاجة الملحة للتقدم في عملية السلام في عام 2013 . للاسف لم يكن بالامكان اجراء هذا الحوار في ظل هذه الظروف".
 
وسبق أن تعرض رئيس الوزراء الفرنسي لونيل جوسبان عام 2000 للرشق بالحجارة عندما زار جامعة بيزيت بعد يوم من تصريحات وصف فيها حزب الله اللبناني بالإرهابي.
 
 
 
 
*رويترز 
 

خيارات الصفحة