اتصل بنا ارسل خبرا
كلب مشلول يحظى بالعلاج المجاني في الأردن

 

s1.reutersmedia.net.jpg

أخبار الأردن-

نشرت (رويترز) تقريراً عن كلب أصيب بعيار ناري في الأردن، أدى إلى شلل قدميه الخلفيتين، فقام مركز أردني بعلاجه وصنع عجلتين ليتمكن من السير..

ننشر التقرير ونتمنى في الوقت ذاته أن لا يتمنى كثير من المحرومين من العلاج أن يكونوا مكان هذا الكلب ليحظوا بالعلاج والرعاية المجانية من المراكز الصحية، فهو حق إنساني أصيل.. وتالياً التقرير:

"أصيب الكلب (أبيض) قبل عامين بعيار ناري اخترق عموده الفقري وكاد يقضي عليه لكنه أصابه بشلل في قدميه الخلفيتين.

لكن الكلب البالغ من العمر ست سنوات يتمكن في الوقت الحالي من المشي والركض بعد أن زوده مركز خاص لرعاية الحيوانات في الأردن بعجلتين صنعتا خصيصا من أجله.

وذكرت مرجريت ليدجر مديرة المركز الإنساني لرعاية لحيوان في عمان أن أبيض أصيب بينما كان يحرس قطيعا من الأغنام في أحد المراعي.

وقالت "أبيض كان كلبا يحمي قطيع الغنم لراعي. للأسف فيه بعض البلديات بتطخ هذه الحيوانات وفي أوقات منهم بموت وبعضها بتتعذب. فأبيض انكسر عموده الفقري".

ونقل الراعي الذي يملك أبيض كلبه إلى مركز رعاية الحيوان عندما عثر عليه ينزف ولا يستطيع الحركة بعد إصابته.

وقالت مرجريت "أحضر لنا أبيض لما كان أصيب بشلل... وفيه ناس تبرعوا بهاي العربة. طبعا ما بيقدر أنه يعمل مرة ثانية. ولكن الآن هو موجود عندنا ونعامله بطرق إنسانية".

وكان المركز ينوي في بادئ الأمر إعدام الكلب لإنهاء عذابه مع الألم لكن المسؤولين عدلوا عن ذلك.

وقالت مرجريت: "عنده حب الحياة فلذلك احنا ما ننهي حياة بهذا الشكل. ومن يوم ما جابوا لنا العجلات تبعته الكلب يعني مبسوط وبيلعب مع بقية الحيوانات وبيركض وبحالة طبيعية بشكل. فغير أنه عمله باتصور بحس لما يمرق قطيع غنم من قدام المركز منحس أنه فيه عنده شي ناقص".

وأنشئ المركز الإنساني لرعاية لحيوان بالعاصمة الأردنية في عام 2000 وهو مؤسسة لا تهدف إلى الربح. ويقدم المركز المأوى والرعاية للحيوانات وسيعمل بنشاط في مجال حقوق الحيوان من خلال تنظيم زيارات للمدارس في أنحاء المملكة".

 

 

خيارات الصفحة