اتصل بنا ارسل خبرا
"أردنية العقبة" تطالب بمساواتها مع جامعات الجنوب

jordan.jpeg

  أخبار الأردن-

طالب رئيس الجامعة الأردنية الدكتور إخليف الطراونة بإنصاف "فرع العقبة" في قضية المنح المعطاة لطلبتها، أسوة بباقي جامعات الجنوب، لأن فرع الجامعة مستقل وله موازنة مستقلة.

وقال الطراونة ان الطلاب الذين يذهبون للعقبة يأخذون منحاً من التعليم العالي، وعلى طلاب العقبة أن يأخذوا دعماً مستقلاً عن الدعم المخصص للجامعة الأردنية ككل، ومن فيها يطالبون بمساواتهم مع جامعات الجنوب ككل، وان يعاملوا معاملة جامعة الحسين بن طلال والطفيلة التقنية ومؤتة، من حيث ايفاد الطلبة وإعطاء المنح.

وحول الشكاوى التي ترد عن عدم إعطاء طلاب الجامعة فرع العقبة للمنح والابتعاثات قال الطراونة، لا يوجد منح، و أول دفعة خريجين من العقبة والتي خُرجت السنة يعتقدون أنه في اليوم الأخير لامتحاناتهم يستلمون الشهادات، وهذا غير صحيح.

وقال بأنه "لا يوجد شيء اسمه منح خارجية، أما نظام الابتعاثات في الجامعة فإنه يعرض للجميع عبر الصحف لمن يرغب في اكمال دراسته، و إذا كان من الجامعة فأوراقه لدينا واذا كان من جامعة أخرفإن شهادته تحتاج لتصديق".

وكشف الطراونة عن خطة الجامعة بالتعاون مع الجامعات التركية لإنشاء "مركزالأردن لدراسة اللغة العربية" ليكون على غرار الـ” AmidEAST” و “BRITISH COUNCIL” ليقدم فيه امتحان "مقدرة اللغة العربية" ويزداد من خلاله الحراك اللغوي، مركزا ثقافياً شاملاً للمملكة والدول العربية، بلاً من اقتصاره على مركزاً للغة فقط .

وأضاف ان هذا المركز سيعمل على بدء حراك لغوي ثقافي اكاديمي للدول الاسلامية والصديقة، وسيقام مؤتمر في الثلث الأخير من شهر أيار القادم في تركيا لاخراج الفكرة الى حيز النور وتأطيرها، ولن تكون محصورة على الجامعة الأردنية بل سيفتح المجال لباقي الجامعات الأردنية للمساهمة في المشروع.

وتحدث الطراونة مع اكثر من 150 جامعة تركية والجامعات الأردنية وفي المؤتمر المذكور أعلاه سيتم اشهار المشروع، والان تتم المناقشات مع مجلس الامناء والعمداء في الجامعة، وبعد ذلك سنبدأ بأخذ الموافقات والتراخيص اللازمة.

واعتبر هذا المشروع مصلحة قومية سيتفيد منها العرب وسيتم التشاور مع اتحاد الجامعات العربية؛ إلا جانب إعطاء الريادة للجامعة الأردنية

 

خيارات الصفحة