اتصل بنا ارسل خبرا
حكم نهائي باعدام 21 متهما فى احداث مذبحة بورسعيد

 

d9ed71ca8ef59f8d81de1efc9b4dd0b0.2.jpg

أخبار الأردن-

 

حكم قاضي جنايات بورسعيد المستشار صبحي عبدالمجيد، اليوم السبت، على 21 شخصاً بالإعدام شنقاً في القضية التي عرفت إعلامياً باسم "مجزرة بورسعيد"، وبمعاقبة 5 بالسجن المؤبد، ومعاقبة 15 بالسجن المشدد.

كانت مجزرة بورسعيد قد أسفرت عن مصرع 74 شخصًا من ألتراس النادي الأهلي، في أعقاب الأحداث المؤسفة التي شهدتها مبارة كرة القدم بين فريقي النادي الأهلي والمصري.

يذكر أن المحكمة في يناير الماضي، قد أصدرت قرارها بإحالة أوراق 21 متهمًا في القضية إلي فضيلة المفتي لاستطلاع رأيه الشرعي في الحكم بإعدامهم، وحددت جلسة اليوم للنطق بالحكم علي المتهمين جميعًا.

وكانت آليات تابعة للجيش المصري، انتشرت صباح اليوم السبت، بمحيط مبنى وزارة الداخلية في وسط القاهرة، قبل ساعات قليلة من انعقاد جلسة الحُكم في قضية مجزرة بورسعيد.

وبدأت عناصر من القوات المسلّحة مدعومة بآليات مدرّعة، فجر اليوم، الانتشار بمحيط مبنى وزارة الداخلية في ميدان لاظوغلي، وتمركزت بنقاط على الشوارع المؤدية إلى مبنى الوزارة لتأمينها، وذلك قبل ساعات قليلة من جلسة تعقدها محكمة جنايات بورسعيد للنطق بالحكم على المدانين بارتكاب مجزرة بورسعيد.

كما عزَّزت عناصر الجيش من تواجدها أمام مبنى مديرية أمن القاهرة ومحيط سجن الاستئناف بميدان باب الخلق، وبمحيط مقار مجلس الوزراء والبرلمان ومبنى التليفزيون والبنك المركزي.

ويُخشى من اندلاع أعمال عنف في البلاد في حال لم يصدر اليوم حُكم الإعدام على المدانين، في ظل تهديدات أطلقها أعضاء رابطة مشجعي النادي الأهلي لكرة القدم المعروفة بـ ألتراس أهلاوي، من أن عدم إعدام قتلة رفاقهم من شأنه إحداث حالة من الفوضى.

والجمعة انسحبت الشرطة المصرية من مقر مديرية أمن بورسعيد، شمال شرق مصر، حيث تجري مواجهات منذ اسبوع اوقعت عدة قتلى وسلمته للجيش، بسحب ما اعلنت وزارة الداخلية في بيان.

وقال البيان انه "فى ظل ما تشهده مدينة بورسعيد من أحداث إستمرت معها أعمال التعدى على القوات (الشرطية) والمنشآت وحرصا من الوزارة على تخفيف حالة الإحتقان وما يسفر عنها من أعمال عنف، تقرر إسناد مهام تأمين مديرية أمن بورسعيد للقوات المسلحة التى تولت حمايتها".

وقتل متظاهر مساء الخميس في المواجهات المستمرة مع الشرطة منذ الأحد الماضي لترتفع حصيلة هذه الصدامات الى سبعة قتلى.

وكانت المواجهات اندلعت عقب نقل المتهمين في قضية "مذبحة بورسعيد" من سجن بورسعيد الى سجن اخر بعيد عن المدينة.

 

وهم التالية اسمائهم

السيد محمد رفعت الدنف
محمد محمد رشاد
محمد السيد مصطفى مناديلو
السيد محمود خلف
محمد عادل شحاته
احمد فتحى على - هشام البدرى
محمد محمود البغدادى
فؤاد احمد التبع
محمد شعبان
محمد ناصر
حسن محمد
محمد حسين محمود
احمد رضا
لاحمد محمد النجدى
طارق عبد الله
عبد العظيم غريب
محسن محمد
وائل يوسف
محمد دسوقى
محمود على عبد الرحمن
رحيق الورد




(اليوم السابع) 

 

خيارات الصفحة