اتصل بنا ارسل خبرا
"العفو الدولية" تحمّل الأسد والمعارضة مسؤولية الانتهاكات

44.jpg

 أخبار الأردن-

حمّلت منظمة العفو الدولية مسؤولية الصراع الدائر في سوريا للنظام والمعارضة، واتهمتهما بارتكاب جرائم حرب، بحسب قناة "العربية"، الأربعاء

وتحدث تقرير المنظمة عن أكثر من مليوني نازح سوري داخل البلاد يتم قصفهم في أماكن لجوئهم ما يعرضهم للتشرد مجدد

وأكدت المنظمة أن النظام السوري يواصل استخدام أسلحة محرمة دوليا، من بينها قنابل عنقودية سقطت على مناطق سكنية، محذرة من القنابل التي لم تنفجر، والتي قد تتسبب في تشويه وقتل من يمسك بها.

وأبدت المنظمة مخاوفها من وقوع القنابل التي لم تنفجر بين أيدي الأطفال، ما يشكل خطرا داهما عليهم.

وأبرز التقرير أيضا لجوء النظام السوري إلى تعذيب المعتقلين لديه، فضلا عن إعدام بعضهم خارج نطاق القضاء.

وبالمقابل، اعتبرت المنظمة أن بعض الجماعات المسلحة المعارضة تلجأ إلى عمليات اختطاف للجنود لممارسة العنف ضدهم، إلى جانب قتل عدد من الموالين للنظام بعد اعتقالهم.

وختمت منظمة العفو تقريرها بالتشديد على ضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية دون أي تأخيرر

 

خيارات الصفحة