اتصل بنا ارسل خبرا
السفارة الكويتية تنفي ضلوع رعاياها بقضية عبدة الشيطان

 

 

ku-w.gif

 

أخبار الأردن-

نفى رئيس المكتب الثقافي الكويتي في الأردن عطية الشمري أن تكون الطالبة التي أهدر دمها التيار السلفي الجهادي الأردني لضلوعها في عمليات شعوذة وعبدة شيطان وتمزيق للقرآن الكريم في جامعة آل البيت الأردن ( شمال) أن تكون كويتية الجنسية.

 

وأضاف الشمري أن وسائل الإعلام في الأردن قالت أن الفتاة التي قامت بتمزيق القرآن كويتية ، لكن بعد التحري ومتابعة الأمر مع السلطات الأردنية والجامعة تبين أنها " حائزة على شهادة الدراسة الثانوية فقط من الكويت".

وكان التيار السلفي قال في بيان صحفي أمس "نستنكر ما حدث في جامعة آل البيت من تمزيق المصاحف من قبل عبدة الشيطان وأعوانهم، حيث أن هؤلاء المرتدين قد تمادوا في الطغيان ولم يجدوا رادعاً".

واعتبر "محمد الشلبي" الملقب أبو سياف "أن هؤلاء مهدورو الدم كفراً بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم كما ذكر ذلك أهل العلم ونتمنى أن نشاهد حساباً قريباً لهم".

وكان عدد من طلبة جامعة آل البيت أحيلوا الى مركز امن المدينة في المفرق يوم الثلاثاء، على خلفية الاشتباه بقيامهم بتمزيق وحرق مصاحف داخل دورات المياه.

 

 

خيارات الصفحة