اتصل بنا ارسل خبرا
هيومن رايتس: نظام الأسد يستخدم القنابل العنقودية المحظورة

 kjkjhkgkljd.jpg

 

 أخبار الأردن-

ربطت منظمة "هيومن رايتش ووتش" لمراقبة حقوق الإنسان، ارتفاع أعداد القتلى في صفوف المدنيين السوريين، باستخدام قوات بشار الأسد للقنابل العنقودية، بحسب تقرير لقناة "العربية"، الأحد.

وأكدت المنظمة أن قوات الأسد استخدمت تلك القنابل في 120 موقعا خلال 6 أشهر، وذلك بالتزامن مع تكثيف استخدام صواريخ سكود في قصف مدن الشمال السوري.

وكشف التقرير، وبدلائل موثّقة، عن توسيع النظام السوري لعملياته العسكرية التي يستخدم فيها القنابل العنقودية المحظورة دولياً، وذلك رغم التنديدات الدولية والحظر المفروض عليها.

وخلص التقرير، الذي ارتكز على تحليل صور لنحو 450 شريط فيديو وشهادات ميدانية، إلى أن الطيران الحربي للنظام ألقى أكثر من 156 قنبلة عنقودية في نحو 119 منطقة سورية خلال الأشهر الستة الماضية، ما أسفر عن خسائر بشرية ومادية واسعة.

ونالت المناطق الشمالية في سوريا النصيب الأكبر من الاستهداف بالقنابل العنقودية على غرار إدلب وحمص وحماة وحلب وريفها.

ويخزن النظام السوري هذه القنابل الروسية الصنع المحظورة دولياً، بحسب جنود منشقين، في مطاراته ومستودعاته العسكرية، وتكون تلك القنابل داخل حاضن يزن ما بين 250 إلى 350 كيلوغراماً

 

 

خيارات الصفحة