اتصل بنا ارسل خبرا
اجتماع للائتلاف السوري المعارض لانتخاب رئيس حكومة انتقالية

 muath.jpg

 

 أخبار الأردن-

تعقد المعارضة السورية الاثنين والثلاثاء اجتماعا في فندق في اسطنبول لاختيار رئيس حكومة ستكون اولويته ادارة الاراضي التي سيطر عليها مسلحوها في شمال وشرق سوريا والتي تشهد فوضى.
ومن بين تسعة مرشحين معلنين، هناك ثلاثة يعتبرون الاوفر حظا وهم وزير الزراعة السابق اسعد مصطفى والباحث الاقتصادي اسامة قاضي والمدير التنفيذي في شركة لتكنولوجيا الاتصالات في الولايات المتحدة غسان هيتو واسامة قاضي رئيس المركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية في واشنطن.
لكن قبل ذلك سيكون على اعضاء الائتلاف ال70 الاتفاق على ضرورة تشكيل حكومة انتقالية او الاكتفاء بتشكيل هيئة تنفيذية ذات صلاحيات محدودة اكثر. وتم الغاء الاجتماعات مرتين بسبب عدم التوصل الى توافق حول هذه المسالة.

وقال وليد البني المتحدث باسم الائتلاف لوكالة فرانس برس ان "لا ضمانة بانتخاب رئيس الحكومة" خلال اليومين المقبلين.
واضاف "اذا لم يحصل الانتخاب، فهذا يعني الحاجة الى مزيد من النقاش مع المجالس المحلية (على الارض) ومجموعات الجيش السوري الحر داخل سوريا"، في تلميح الى تحفظات داخل هذه المجموعات على الخطوة المنتظرة.
ونشر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية لائحة باسماء تسعة مرشحين بعد ان شطب منها اسم المعارض القديم ميشيل كيلو الذي اعتذر عن الترشح.

وقال عضو الائتلاف احمد رمضان في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "اذا كان المطلوب شخصية تقنية، يمكن ان يفوز اسامة قاضي. واذا كان الاختيار سيتم على اساس من يملك خبرة اكثر في الممارسة السياسية، فسيكون اسعد مصطفى".
واسامة قاضي هو رئيس المركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية في واشنطن. ولد في حلب عام 1968، ودرس في الولايات المتحدة. وولد اسعد مصطفى في ادلب العام 1947، وكان وزيرا للزراعة في عهد الرئيس الراحل حافظ الاسد بين العامين 1992 و2000 قبل ان ينتقل الى الكويت ويعمل مستشارا في الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي.

اما هيتو فهو من مواليد 1963، وعمل على مدى 25 سنة في شركات عالمية في مجال التكنولوجيا والاتصالات.
ومعظم المرشحين الآخرين غير معروفين تماما في الاوساط الشعبية والاعلامية، وهم، بالاضافة الى قاضي ومصطفى وهيتو، بهيج ملا حويش وهو طبيب مقيم في اسبانيا، وجمال قارصلي وهو ناشط مقيم في المانيا، وسالم المسلط وهو باحث في الشأن الخليجي كان مقيما في دبي قبل التفرغ للثورة من تركيا، وعبد المجيد الحميدي الخبير في اللغة العربية في جامعة الطائف في السعودية، وقيس الشيخ وهو باحث في الفقه والقانون، ووليد الزعبي وهو رجل اعمال

- See more at: http://www.elaph.com/Web/news/2013/3/800098.html?entry=Syria#sthash.ifGouS2d.dpuf

 

 

خيارات الصفحة