اتصل بنا ارسل خبرا
أهانته طليقته بالمخفر فمات بـ''السكتة''

 dead.jpg

 

 أخبار الأردن-

دهمت «سكتة قلبية» مواطناً أردنياً، متأثراً بإهانته القاسية على يد طليقته، بينما كان يواجه التحقيق في مكتب تحقيقات السالمية بالكويت، ليلفظ أنفاسه في غضون دقائق، بحسب صحيفة "الرأي" الكويتية.
وقالت الصحيفة نقلاً عن مصدر أمني «الاردني كان يخضع للتحقيق لإدارة الجنح الخاصة، على خلفية تقاعسه عن تجديد اقامات أبنائه، حيث أوضح للمحققة أن التأخير خارج عن إرادته، منحياً باللائمة على طليقته (أم الأبناء) التي تحتفظ بجوازات سفرهم وترفض تسليمها له، بهدف إجباره على تجاوز التجديد، ومن ثمَّ يقع تحت طائلة العقوبة والغرامة، كنوع من الانتقام».
وأكمل المصدر «أن المحققة حضته على التفاهم مع طليقته للتوصل الى حل تجنباً لمخالفة قوانين الاقامة، فسارع الرجل للاتصال بأم أولاده أمام المحققة، ودعاها للحضور، لتأتي على الفور، وتنهال عليه صراخاً أمام المحققة والمراجعين، وأخذت تكيل له سيلاً من الاهانات اللاذعة والسباب القاسي، لم يتحملها قلب الأب الذي تهاوى منهاراً، ولم تمض بضع دقائق حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، حيث بادر الشهود بإبلاغ العمليات».
وأردف المصدر أن «الأمنيين وعناصر الأدلة الجنائية هُرعوا الى المكان، وبعد المعاينة ظهر أنه سقط تحت ضغط مكثف أجبر قلبه على التوقف، وفيما أحيلت الجثة على الطبيب الشرعي، سجل الأمنيون قضية ووضعوها على ذمة التحقيق»

 

خيارات الصفحة