اتصل بنا ارسل خبرا
نظام الأسد يواجه فقدان بعض أحياء دمشق براجمات الصواريخ

 ass.jpg

 أخبار الأردن-

تشهد أحياء عدة من العاصمة دمشق اشتباكات عنيفة وقصفاً متواصلاً، خاصة بعد سيطرة الجيش الحر على مناطق عدة من العاصمة وريفها وقربه من قلب العاصمة، كما يسيطر الجيش الحر على أجزاء كبيرة من درعا والطريق الرئيس بين درعا ودمشق.

المعركة بين الجيش الحر وقوات النظام تستمر في أحياء محددة داخل العاصمة دمشق، إلى جانب سيطرة المعارضة على مناطق عدة في ريف العاصمة وأجزاء كبيرة من محافظة درعا ومحطات من الطريق الواصل بين درعا ودمشق.

النظام واجه فقدان بعض الأحياء الجنوبية للعاصمة بالقصف براجمات الصواريخ والمدفعية وحتى صواريخ أرض أرض، كأحياء العسالي والحجر الأسود والتضامن والقدم.

كذلك مخيم اليرموك الذي يشهد اشتباكات بين الجيشين تعرض في الآونة الأخيرة لقصف بصواريخ توشكا والقذائف.

في شرق دمشق، حي جوبر الذي يعد مدخل الغوطة الشرقية الواصل إلى قلب العاصمة حيث ساحة العباسيين، ومعظم هذه الغوطة يخضع لسيطرة الجيش الحر.

أما غرب العاصمة فداريا والمعضمية، معارك طاحنة منذ أشهر مع إرسال تعزيزات عسكرية يومية للنظام وقصف صاروخي ومدفعي.

إلى شمال العاصمة حيث حي برزة الذي يسيطر عليه الجيش الحر ويحاصره النظام منذ نحو شهرن يتعرض لقصف مستمر بصواريخ أرض أرض وصلت إلى نحو 16 صاروخاً.

في الريف الشمالي، تقع الزبداني بيد الجيش الحر ويحاصرها النظام منذ 10 أشهر مع قصف متواصل.

أما المتحلق الجنوبي فهو الرابط بين جنوب العاصمة والطريق الدولي لدرعا، وهو تحت سيطرة الجيش الحر، ويشهد اشتباكات يومية، لأنه طريق الإمدادات إلى الجيش الحر.

 

 

خيارات الصفحة