اتصل بنا ارسل خبرا
الدوايمة ينفي

 

0fd4933f7025bf0b48d2821329

 


أخبار الأردن-

 

عاد النائب محمد عشا الدوايمة اليوم الخميس لينفي أن يكون قد زار الكياني الصهيوني، وفقا لبيان صدر عنه، أو أن يكون تلقى دعوة لزيارة الكيان. 

كما نفى أن يكون قد فصل من عضوية حزب الوسط الإسلامي، لأنه لم يكن يوما عضوا في هذا الحزب. 

واتهم الدوايمة مسؤولا حزبيا بأنه يقف وراء التشويهات التي حاولت النيل من سمعته، باتهامه بالتطبيع مع اسرائيل لأنه امتنع عن الإستجابة لطلب أحد الحزبيين اعطائه مبلغ عشرة آلاف دينار.  

واتهم كذلك رؤوس الفساد بالترويج لأكذوبة زيارته الكيان الصهيوني انتقاما منه، ومحاولة لإسكاته لأنه درج على كشف قضايا فساد كبرى. 

وأعلن أنه سجل قضية اليوم الخميس أمام القاضي محمد الصوراني، مدعي عام عمان، ضد كل من موقع "عمون"، وناشره الزميل سمير الحياري، لنشرهما أول خبر اتهمه بزيارة الكياني الصهيوني، والمشاركة في الإحتفال بذكرى قيام الدولة العبرية، وكذلك على المهندس مروان الفاعوري، عضو المكتب السياسي لحزب الوسط الإسلامي، على خلفية تصريحات له بالخصوص. 

ونفي أن يكون قد أصدر أي بيان آخر بالخصوص في هذا اليوم، وطلب من جميع المواقع الإلأكترةنية التي تلقت بيانا مختلفا غير صادر عن بريده الإلكتروني عدم التعامل معه، ورفعه في حال سبق لأحد نشره. 

 

خيارات الصفحة