اتصل بنا ارسل خبرا
رد ..من هيئة التأمين الأردنية

 

560118 499968970040457 948497275 n

 

أخبار الأردن –

 

ورد لوكالة أخبار الأردن رد من هيئة التأمين على مقال الدكتور ماجد أبو شنب حول ممارسات هيئة التأمين، وعملاً بحرية الرد فإننا ننشره كاملاً كما ورد لنا من الهيئة:

 

السادة وكالة أخبار الأردن المحترمين

 

ترغب هيئة التأمين بالتعقيب على ما ورد في مقال د. ماجد أبو شنب بعنوان "نعم لدمج هيئة التأمين" والمنشور في موقعكم الكريم يوم أمس.

 

لقد عملت هيئة التأمين على تنظيم قطاع التأمين سواء من حيث إدارة القطاع أو من خلال صياغة القوانين التي تناسب القطاع في الأردن وهو ما تؤكده مؤسسات التصنيف العالمية والتي لم تنفك تشير إلى ريادة الهيئة على مستوى إقليم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مجال تنظيم القطاع والإشراف عليه، ومن هذه المؤسسات على سبيل المثال لا الحصر ستنادرد آند بورز.

 

ونود أن نلفت نظر الكاتب المحترم إلى أن العديد من دول المنطقة أقامت عملية الإشراف على قطاع التأمين فيها استناداً إلى النموذج الأردني في هذه العملية والذي تقدمه الهيئة منذ ثلاثة عشر عاماً.  

 

أما أن الهيئة تستورد القوانين من الدول الاسكندنافية كما يعتقد د. أبو شنب فلا بد من الإشارة إلى أن الهيئة من خلال عضويتها في منظمات دولية تدرس ما يناسب السوق الأردني من تشريعات وتعمل على إحداث مزيد من المواءمة بين هذه التشريعات وسوقنا المحلي لتضيف المناسب إلى ما هو معمول به في قطاع التأمين المحلي ثم تقوم بمراجعة هذه التشريعات بعد إنفاذها لتتحقق من نجاعة تطبيقها في قطاع التأمين الأردني.

 

وليعلم السيد أبو شنب أن الهيئة في إطار هذه الجهود قد نظمت قبل أسبوعين بالتعاون مع الجمعية الدولية لهيئات الإشراف على التأمين ومعهد الاستقرار المالي ندوة إقليمية للهيئات الإشرافية على التأمين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حول تطبيق مبادئ تأمين أساسية مختارة.

 

أما موضوع الحيادية فالهيئة تعمل بموجب قانون وأنظمة وتعليمات ولا مجال للتساهل مع شركة والتشدد مع أخرى أو ازدواجية المعايير، خاصة وأن البيانات المالية والفنية لكافة الشركات معروفة للجميع وأسس الاستثمارات التي يشير إليها واضحة لا لبس فيها ولا اجتهاد.

 

إن قارئ هذا المقال والمقال الذي نشره الكاتب بتاريخ (9/3/2013)، ليجد بهما من التناقضات ما يشير صراحة إلى أن الهدف هو مهاجمة الهيئة.

 

أما الزعم بأن "الهيئة تخلو من الكادر الفني والقانوني المسؤول والقادر على إدارة قطاع حيوي كقطاع التأمين" فيكفي أن ندعو السيد أبو شنب ليس إلى الاطلاع على مؤهلات وخبرات العاملين في الهيئة والتي تتجاوز المؤهلات الأكاديمية إلى الخبرة العملية في قطاع التأمين ذاته والقطاعات المالية الأخرى بل الاطلاع على نمو أعمال التأمين في المملكة خلال الأعوام الماضية وإلى ما رفدت به الهيئة من كوادرها أسواق التأمين العربية إضافة إلى السوق المحلي.

 

وأخيراً ندعو د. أبو شنب إلى زيارة الهيئة للحصول على المعلومات من مصدرها الرئيس.

وشكراً

هيئة التأمين الأردنية

 

خيارات الصفحة