اتصل بنا ارسل خبرا
المجالي: 55ر1 مليار دولار قيمة مشاريع مستقبلية

 

 

 

kh89.jpg

 

 

 

قال رئيس مجلس ادارة شركة مناجم الفوسفات الاردنية المهندس عامر المجالي ان الشركة وضمن خطتها الاستراتيجية ستقوم بتوسعة انتاجها من الفوسفات باقامة مجموعة من المشاريع المشتركة مع شركات عربية وعالمية بنحو 55ر1 مليار دولار.

 

 

واضاف في بيان صحفي اليوم الثلاثاء ان هذه المشاريع ستستوعب الرفع المقرر في انتاج الفوسفات بنسبة 50 بالمئة تدريجيا حتى عام 2018 منها حوالي 30بالمئة خلال نهاية العام الحالي موضحا ان هذه النقلة النوعية في توسعة الانتاج ترتكز على المخزون الذي وفرته الشركة خلال العام الماضي .

 

واشار المجالي الى أن العام الحالي سيشهد تغيرا نوعيا وإيجابيا من شانه ان ينعكس على البيانات المالية للشركة وفق معطيات مدروسة من البرنامج التوسعي للشركة والذي سيوفر 5 الاف فرصة عمل اضافية .

 

 

واكد على أن الظروف المحلية والخارجية الصعبة التي شهدتها الشركة في العام الماضي أدت إلى هبوط المبيعات والأرباح وانخفاض سعر سهم الشركة دعت الادارة لاتخاذ حزمة من الاجراءات الاحترازية والتوسعية ، مشيرا الى القفزة التي حققتها الشركة في حجم الاستثمارات خلال الاعوام الخمسة الماضية والبالغة 3ر1 مليار دولار منها نحو 150 مليون دينار هذه السنة .

 

 

واوضح المجالي ان الشركة تأثرت بتداعيات داخلية وخارجية العام الماضي اتسمت بتحملها لسلسلة من الارتفاعات في تكاليف الطاقة ورسوم التعدين بما يزيد عن 60 بالمئة بالاضافة الى ارتفاع بدلات إيجار الأراضي بالاضافة الى تدني الاسعار العالمية حيث انخفض سعر معدل سعر بيع الفوسفات بواقع 27 دولار للطن الواحد مما دفع ادارة الشركة الى خفض كمية مبيعاتها بواقع 2ر1مليون طن خلال العام العام الماضي وانخفاض سعر السماد بواقع 139 دولار / طن عن اسعار عام 2012 ،مما كان له الاثر الاكبر بانخفاض قيمة الايرادات وبالتالي انخفاض ارباح الشركة مع نهاية الربع الاخير من العام الماضي الى ما يقارب 5ر9 مليون دينار.

 

 

و عن خطة الشركة الاستثمارية بين المجالي ان الشركة مستمرة بخارطة الطريق التي وضعتها العام الماضي للاستثمار في الخامات الجديدة والمشاريع التحويلية والمشتركة حيث استثمرت الشركة ما يقارب 60 مليون دينار في هذه المشاريع من المتوقع ان يبدأ تشغيلها خلال الربع الثاني من العام 2014 بالاضافة الى استثمارها في مشاريع تهدف الى زيادة الكفاءة و الانتاجية في المجمع الصناعي في مدينة العقبة واستثماراتها في قطاع تزويد المياه للمناجم لضمان ديمومة الانتاج.

 

 

واضاف ان الشركة وضعت خطة لتوفير مخزون استراتيجي لمواجهة الطلب المحتمل في العام 2014 حيث ارتفعت قيمة المخزون الى ما يقارب 45 مليون دينار منوها الى ان قيمة الاستثمارات خلال العام الماضي والذي وصف بانه الاصعب من الناحية التسويقية و البيعية وصلت الى 150 مليون دينار .

 

 

واشار الى ان الادارة أجرت تعديلات في التوجهات تتمثل في زيادة الانتاج من الفوسفات الخام والاسمدة، مع رفع حصة المنتجات ذات القيمة المضافة العالية من 30 بالمئة إلى 70 بالمئة من الطاقة الانتاجية باقامة شراكات مع أبرز دول الاستهلاك للفوسفات الاردني واولها الشركة الهندية الأردنية لإنتاج حامض الفوسفوريك والتي اصبحت مملوكة بالكامل لشركة مناجم الفوسفات الاردني يليها الشركة اليابانية الاردنية والتي تملك الفوسفات فيها 70 بالمئة من رأس المال.

 

 

ونوه الى انه سيتم قريبا افتتاح مشروع الاسمدة الاردنية الهندية (جيفكو) الذي يعد أكبر استثمار صناعي في المملكة ومن ضمن قائمة اضخم المصانع من نوعها في العالم حيث يستهلك سنويا نحو 8ر1 مليون طن سنويا من نوعيات الفوسفات الخام غير التجارية التي ينتجها منجم الشيدية مما يعني ضمان استهلاك كامل انتاج المصنع من قبل الشركاء, متوقعا ان يبدا مشروع بتروجوردان في مدينة غريسك الاندونيسية بالشراكة بين الفوسفات الأردنية وبتروكيميا الاندونيسية لإنتاج حامض الفسفوريك انتاجه هو الاخر في منتصف العام الحالي.

 

 

واشار رئيس مجلس ادارة الفوسفات الى انه رغم تراجع الطلب العالمي خلال العام الماضي فقد نجحت الشركة بتوقيع اتفاقية لتوريد 250 ألف طن من سماد الداب بقيمة 100 مليون دولار إلى اثيوبيا تنتهي في شهر شباط الحالي، كما تمكنت من إعادة خطوط الاتصال مع السوق الأسترالية التي خرجت منها الشركة قبل نحو 10 سنوات بسبب المنافسة، ونجحت في تصدير أول شحنة تجريبية مكونة من 1000 طن مصنعه من فوسفات عالي الجودة وذلك بعد إجراء تجارب وتعديل الملاحظات الفنية التي أبداها الجانب الأسترالي .

 

 

ولفت المجالي في قراءة البيانات المالية لنتائج اعمال الربع الاخير من العام الماضي الى ان قيمة اجمالي موجودات الشركة ارتفعت بنحو 100 مليون دينار في عام 2013 لتصل الى حوالي مليار و 45 مليون دينار مؤكدا ان هذا النمو في الخط البياني للأداء الكلي للشركة سيشهد ارتفاعا خلال 2014 العام الحالي وفق معطيات منظورة مؤكدة .

 

 

واكد على التزام الشركة بوعودها اتجاه موظفيها حيث تم تخصيص 4 مليون دينار لتغطية نفقات نظام حوافز الموظفين العام الماضي، كما كرمت عامليها والموظفين بصرف مكافأة لهم بمبلغ 500 دينار لكل عامل عن العام 2013 والتزمت الادارة بتعهداتها بخصوص مضاعفة الزيادة السنوية للموظفين ، هذا فضلا عن التوسع في الاضطلاع بمسؤولياتها تجاه تنمية المجتمعات المحلية التي تعمل فيها حيث انفقت ما يقارب 4 مليون دينار لغايات تدريب طاقات المجتمع المحلي بالتعاون مع مؤسسة التدريب المهني.

 

 

 

 

 

 

 

خيارات الصفحة