اتصل بنا ارسل خبرا
سبعون مليون لإنشاء مدن صناعية بالمحافظات

 

loaisahweel

 

أخبار الاردن -

 

كشف الرئيس التنفيذي لشركة المدن الصناعية الأردنية لؤي سحويل عن تخصيص الشركة 70 مليون دينار لإنشاء مدن صناعية في مختلف محافظات المملكة.

 

وقال سحويل لـ"الغد" إن "الشركة ستقوم بإنشاء مدن صناعية في ست محافظات العام الحالي، وهي: المفرق والسلط والزرقاء ومادبا وجرش والطفيلة، ليتم استكمال إنشاء مدن صناعية في باقي محافظات المملكة العامين المقبلين.

 

وأوضح سحويل أن الشركة ستقوم الشهر المقبل بتنفيذ أعمال البنية التحتية وأعمال الحفر لإنشاء مدينة المفرق الصناعية، إذ يبلغ قيمة المشروع حوالي 10 ملايين دينار على مساحة 1850 دونما.

 

يشار إلى أن مدينة المفرق الصناعية تقع ضمن أراضي منطقة المفرق التنموية، إذ جرى توقيع اتفاقية نهاية العام الماضي بين شركة تطوير المفرق وشركة المدن الصناعية الأردنية لتطوير جزء من منطقة المفرق التنموية لمدة عشر سنوات، على أن تتحمل كلفة تطويرها شركة المفرق على مراحل.

 

وبين سحويل أن الشركة ستقوم خلال شهر تموز (يوليو) المقبل المباشرة بأعمال البنية التحتية لإقامة مدينة صناعية في محافظة السلط على مساحة 260 دونما، إذ تم أخيرا طرح عطاء تصميم المدينة.

 

وأشار إلى أن قيام الشركة أيضا بطرح عطاء تصميم مدينة صناعية في مادبا على مساحة 500 دونم.

 

كما قامت الشركة بحسب سحويل بطرح عطاء تصميم داخلي لمدينة الطفيلة الصناعية على مساحة 1000 دونم، فيما يجري حاليا التفاوض لاستملاك اراضي في محافظة جرش لإنشاء مدينة صناعية على مساحة 300 دونما.

 

وأوضح سحويل أن الشركة عندما تنشئ مدنا صناعية في منطقة معينة تأخذ بعين الاعتبار الميزة النسبية للمنطقة، بحيث لا تؤثر الصناعات التي ستقام على الميزة النسبية لهذه المناطق.

 

وأكد سحويل أن فلسفة إنشاء المدن الصناعية تعتمد على المساهمة في تهيئة البيئة الاستثمارية، وتعزيز مقومات جذب الاستثمارات الصناعية من خلال توفر عناصر البنية التحتية المتكاملة والخدمات اللازمة لاستقطاب الاستثمارات في ظل الانفتاح الاقتصادي الذي تشهده المملكة، وتعظيم فرص الاستفادة من الاتفاقيات الإقليمية والدولية التي وقعها الأردن.

 

وأشار سحويل إلى أن جزءا من الأموال المخصصة لإنشاء المدن الصناعية، سيكون تمويلا من المنحة الخليجية والباقي تمويل داخلي؛ مبينا أن الشركة ستباشر العام الحالي بتنفيذ مدينة صناعية في كل محافظة.

 

ويوجد في الأردن حاليا 5 مدن صناعية موزعة في مدينة عبدالله الثاني الصناعية في سحاب ومدينة الحسين بن عبدالله الصناعية في الكرك ومدينة الحسن في إربد ومدينة الموقر الصناعية ومدينة العقبة الدولية.

 

وأكد سحويل أن إقامة مدينة صناعية في كل محافظة يسهم في حصر الصناعة ضمن منطقة محددة، إضافة الى ان ذلك يحد من التلوث البيئي ويقلل من الضغط على المواصلات ووسائل النقل ويساعد الدولة على التخطيط بشكل اسهل.

 

وبين سحويل أن الاستثمار الصناعي يعد من اكبر القطاعات المشغلة للايدي العاملة سواء اكان ذلك طريقة مباشرة او غير مباشرة.

 

وقال سحويل الشركة تتفاوض بشكل مستمر مع مستثمرين لاقامة مشاريع في المملكة.

 

وبين انه يتم تأجير المباني على المخططات قبل الانتهاء من تنفيذها، وذلك بفضل الجهود الترويجية الكبيرة التي تقوم بها الشركة في مختلف الدول، مثل مصر ودول الخليج والصين ولبنان سنغافورة واندونيسيا.

 

وبحسب سحويل؛ بلغت نسب الاشغال في المدن الصناعية مثل مدينة الملك عبد الله الثاني في سحاب يبلغ 100 %، ومدينة الحسن في اربد 90 %، ومدينة الموقر50 %، الكرك 50% .

 

واوضح سحويل ان المدن الصناعية تمنح اعفاءات ومميزات تشجع رجال الاعمال على اقامة مشاريع داخلها.

 

وأشار إلى أن أكثر من 50 % من المستثمرين بالمناطق الصناعية اردنيين.

 

واشار سحويل إلى أن المؤسسة استطاعت على هامش الجولة الملكية التي أجراها الملك عبد الله الثاني الى كل من سنغافورة واندونيسيا مؤخرا استقطبت استثمار الى مدينة الكرك الصناعية بقيمة 20 مليون دينار.

 

وبين ان صاحب المشروع (مجموعة راماتكس) يقوم ببناء مصنع متخصص في صناعة الالبسة الرياضية على مساحة 61 دنم في المرحلة الاولى والثانية 60 دونما من المتوقع ان يوفر عند بدء التشغيل حوالي 3 الاف دنم وفي المرحلة الثاني حوالي 7 الاف وظيفة.

 

واشار سحويل الى وجود تعاون بين الشركة ومؤسسة تطوير المشاريع الاقتصادية، خصوصا فيما يتعلق بالمشاريع الصناعية المستفيدة من صندوق تنمية المحافظات حيث تم الاتفاق على اعطاء حوافز اضافية لتلك المشاريع من خلال خصم على الايجار، وخصم على بيع الاراضي.

 

 

 

خيارات الصفحة