اتصل بنا ارسل خبرا
ارتباك سياحي إثر التهافت على السفر


aqabaaaaaaaaaaaaaaaaaa a7537


أخبار الأردن -


ارتبك القطاع السياحي بفعل التهافت على السفر وطلب الحجز للسياحة الداخلية والخارجية خلال إجازة عيد العمال ونهاية الأسبوع، رغم أن هذا التهافت عاد بالفائدة على مستثمري هذا القطاع، وفق مصدر فيه.

وقال المصدر مساء الخميس إن آلاف المواطنين غادروا في وجهات سفر مختلفة مستغلين إجازة مدتها 3 أيام، أبرزها على الصعيد الخارجي شرم الشيخ وطابا وتركيا.

وأوضح أن نحو ما لا يقل عن ألفي مواطن أردني سافروا إلى طابا وشرم الشيخ، في حين غادر ما يقرب 700 مواطن إلى تركيا.

ولفت إلى أن فنادق رئيسية في طابا امتلأت بفعل حجوزات الأردنيين، مما دفع آخرين أرادوا السفر لهذه الوجهة وغيرها، إلى التوجه نحو السياحة الداخلية.

وقال في هذا الصدد، إن نسبة إشغال فنادق العقبة والبحر الميت ازدادت مع ساعات مساء الخميس لتجتاز حاجز 100%، مما أدى إلى إرباك لدى هذه الفنادق، رغم إقراره بأن الحركة كانت نشطة بما يخدم المستثمرين في مجال السياحة.

وأوضح "كثير من الراغبين بقضاء الإجازة في العقبة اضطروا لتغيير وجهتهم إلى وادي رم" بسبب عدم وجود فنادق ملائمة في المدينة الساحلية.

وبدورها، شهدت مخيمات وادي رم ارتفاعاً كبيراً في نسبة الإشغال، وكذلك الأمر في مدينة البترا التي اصطف في مواقفها أكثر من 50 حافلة يوم الخميس وحده، وفق المصدر، الذي توقع ازدياداً في أعداد زوار المناطق السياحية الداخلية يوم الجمعة.

في السياق، لفت المصدر إلى ارتباك وقع في بعض الرحلات السياحية الداخلية، بفعل تعطل حافلات سياحية قديمة تحتاج للصيانة.

وتوقع المصدر إرباكاً جديداً في قطاع السياحة في الثلث الأخير من الشهر الجاري، الذي سيشهد عطلة مشابهة بمناسبة عيد الاستقلال الذي يصادف يوم أحد، يسبق يومي جمعة وسبت.






 

خيارات الصفحة