اتصل بنا ارسل خبرا
المجالي: العبء ثقيل
max-resdefault 37003
أخبار الأردن-

قال وزير الداخلية حسين هزاع المجالي، ان اللاجئين السوريين اصبحوا يشكلون عبئا ثقيلا على الاردن.
واوضح المجالي خلال لقائه الاربعاء بوفد من اعضاء مجلس النواب الامريكي برئاسة رئيس لجنة الامن القومي في المجلس النائب مايكل تي ماكول ان الاردن يبذل جهودا كبيرة لتخفيف معاناة اللاجئين الذين اصبحوا يشكلون عبئا ثقيلا على القطاعات الحيوية في الاردن الامر الذي ادى الى استنزاف طاقاته وموارده المحدودة اصلا.
ودعا المجالي الدول والجهات المعنية مضاعفة جهودها لمساعدة الاردن على تحمل اعباء الازمة وتجاوز اثارها ليتمكن من اداء رسالته الانسانية على اكمل وجه.
وتاتي زيارة الوفد ضمن جولة شرق اوسطية للاطلاع على اخر المستجدات والتطورات التي تشهدها المنطقة.
وجرى خلال اللقاء بحث سبل تدعيم وتعزيز علاقات التعاون الثنائي بين الاردن والولايات المتحدة في المجالات كافة ، اضافة الى استعراض ابرز التطورات الجارية في المنطقة ولا سيما الازمة السورية وتداعياتها الامنية والسياسية والاقتصادية والانسانية.
واكد وزير الداخلية اهمية الشراكة الاردنية الامريكية التي تشهد تطورا مستمرا في المجالات ذات الاهتمام المشترك وضرورة فتح مجالات اوسع للتعاون بين الجانبين بما يحقق مصالحهما المشتركة.
واستعرض المجالي الخدمات التي تقدمها المملكة للاجئين السوريين المنتشرين في عدة مخيمات ومناطق في المملكة منذ تخطيهم الحدود مبينا ان الاردن وبتوجيهات من قيادته الهاشمية الحكيمة استوعب الكثير من موجات النزوح الناتجة عن الصراعات التي تشهدها بعض دول المنطقة ولم يتوان يوما عن تقديم المساعدة لمن يحتاجها.
وشدد المجالي على ان ايجاد حل سياسي شامل للازمة السورية سيؤدي الى حقن الدماء السورية ويحفظ وحدة الشعب السوري ويجنب المنطقة والعالم المزيد من الاثار السلبية التي يمكن ان تنتج عن اطالة امد الازمة.
واشاد المجالي بالدعم الامريكي للاردن في تنفيذ برامجه ومشاريعه المختلفة.
بدورهم اكد اعضاء الوفد اهمية الدور الاردني في تثبيت عوامل الاستقرار والامن في المنطقة نتيجة للسياسات الحكيمة التي تنتهجها القيادة الهاشمية ووعي وادراك الشعب الاردني الذي ينبذ العنف والتطرف مشيرين الى اهمية تكثيف برامج التعاون بين البلدين بما يحقق مصالحهما المشتركة.
واشاروا الى اهمية مساعدة الاردن في تعاطيه الايجابي مع الازمة السورية ومساعدته للاجئين على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التي يواجهها مؤكدين دعم بلادهم لهذا الدور لتمكينه من تجاوز الاثار السلبية الناجمة عن الازمة.


 

خيارات الصفحة