اتصل بنا ارسل خبرا
محادثات لجودة وكيري على هامش



ghdfuyfu_8a355.jpg



 أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أن وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة سيجري محادثات ثنائية مع نظيره الأميركي جون كيري اليوم الخميس، على هامش اجتماع وزراء خارجية "مجموعة لندن 11" لأصدقاء سورية، الذي يعقد في العاصمة البريطانية لندن.

وسيكون اجتماع هؤلاء الوزراء هو الأول من نوعه بعد فشل مفاوضات "جنيف 2"، والذي عُقد قبل أشهر قليلة، للبدء بحل سياسي للأزمة السورية، وبعد استقالة المبعوث العربي والأممي لسورية، الأخضر الإبراهيمي أول من أمس.

ويشارك في "اجتماع لندن"، وزراء خارجية 11 دولة تشكل النواة الأساسية لـ"اصدقاء سورية"، وهي: الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وتركيا والسعودية والإمارات ومصر والأردن وقطر، إضافة إلى رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا.

وحول الاجتماع، قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ "إن الوقت مناسب الآن للدول التي تساند وجود مستقبل ديموقراطي لسورية، بدون (الرئيس السوري بشار) الأسد، للاجتماع لمناقشة سبل المضي تجاه تحقيق هذا الهدف".
ومن بين القضايا التي سيتم بحثها خلال الاجتماع "أفضل السبل لتعزيز دعم المعارضة السورية، وإحراز تقدم عاجل في تخفيف الأزمة الإنسانية التي تزداد تدهورا، وإحياء عملية سياسية تعثرت بسبب عدم استعداد النظام للتفاوض".

إلى ذلك، رجح مصدر دبلوماسي، لـ"الغد" أمس، أن يلتقي جودة في لندن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي سيلتقي بدوره وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم في العاصمة البريطانية أيضا، وذلك للمرة الأولى منذ انهيار مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، إذ سيبحث عباس وكيري إمكانية استئناف تلك المفاوضات مجددا.  







 

خيارات الصفحة