اتصل بنا ارسل خبرا
الجامعة العربية تحتفل بعيد استقلال الأردن

rererr_85fc9.jpg



اخبار الاردن-
أقامت الامانة العامة لجامعة الدول العربية اليوم احتفالية بعيد استقلال الأردن ، بمشاركة وحضور نخبة من وزراء الإعلام في الدول العربية، والذين شاركوا في اجتماع مجلس وزراء الاعلام العرب والدكتور نبيل العربي الامين العام لجامعة الدول العربية.

وبدأ الاحتفال بإفتتاح معرض للوثائق والصور التاريخية التي تحكي سيرة المملكة الاردنية الثامنة والستين لاستقلال الأردن، والذي يتزامن مع يوم ٢٥ مايو من كل عام..
وقال محمد المؤمني وزير الاعلام الأردني خلال الاحتفالية أن العيد الوطني هو فرصة لكل الشعوب العربية لتنظر لأيامها الوطنية، وما تم إنجازه، معتبرا انها مناسبة لمراجعة الاعمال والإنجاز، والمواصلة البناء على ذلك.
ومن جانبه أكد الدكتور نبيل العربي الامين العام لجامعة الدول العربية ان المملكة الأردنية الهاشمية شاركت منذ ما يقرب من سبعين عاماً في تحقيق حلم وحدة الوطن العربي، فكانت ضمن الدول السبعة المؤسسة لجامعة الدول العربية جنباً إلى جنب مع السعودية ولبنان ومصر والعراق واليمن وسوريا،ومشيرا الى انه منذ ذلك الحين التزم الأردن بالسعي لتحقيق التضامن العربي.
واكد ان الأردن يشارك بفعالية فى حمل لواء الدفاع عن القضية الفلسطينية ويواصل القيام بواجبه لنصرة الشعب الفلسطيني في مواجهة الانتهاكات الإسرائيلية، وكذلك يواصل دوره في الدفاع عن مدينة القدس معالمها الإسلامية والمسيحية.

واشاد العربي في كلمته بما يتحمله الأردن من أعباء مادية ومعنوية في استضافة ومساعدة نحو مليون وثلاثمائة ألف لاجئ سوري، معربا عن دعم جامعة الدول العربية التام للأردن الشقيق،داعيا الدول المانحة والمجتمع الدولي لدعم جهوده ومساعدته على الاستمرار في هذا الدور الإنساني الهام، خاصة في ظل الأوضاع الراهنة في ظل تفاقم الأزمة السورية.

وقال ان الاردن اكتسب مكانة مرموقة بين الأمم والدول لسياساته الحكيمة ومصداقيته في التعامل مع مختلف القضايا الإقليمية والدولية، وجهوده في تعزيز العلاقات مع جميع الدول على أسس الاحترام المتبادل وحل المنزاعات بالطريقة السلمية، ومشاركته بقوة وفاعلية في حفظ السلام الدولي،موضحا ان حصول الأردن على إجماع دولي في الجمعية العامة للأمم المتحدة ليكون عضواً في مجلس الأمن لعامين قادمين ليعكس هذه المصداقية.
واعرب عن أمله في أن تتكلل عضوية الأردن في هذا المحفل الهام بالنجاح لصالح القضايا العربية وتدعيم جهود السلم والأمن الدوليين.

ورحب العربي مجددا بعودة السفير فواز العيطان سالماً إلى بلده وأسرته،وهنأ الشعب والحكومة الأردنية بالإفراج عنه،معربا عن أمله أن يتم الإفراج عن الدبلوماسيين التونسيين في أقرب وقت.

ومن جانبه اشاد السفير بشر الخصاونة، سفير الاردن لدى مصر ومندوبها لدى الجامعة العربية،في كلمته بإطلاق سراح السفير فواز العيطان، بعد أسره ٢٨ يوما، والجهود الاردنية والليبية التي أدت الى إطلاق سارحة.
واشار الخصاونة انه تزامناً مع هذه الأيام بدأت مرحلة استقلال المملكة الاردنية التي بها بدأت مسيرة البناء، لتحقيق الأفضل للأردن.

واوضح ان الاحتفال بعيد استقلال الاردن يأتي تزامناً مع عيد الجيش الأردني أيضاً، والذي أسس ليكون جيشاً لكل العرب،و له إسهاماته الكبيرة.

واكد الخصاونة موقف الاردن الثابت من القضية الفلسطينية، وعاصمتها القدس، مشيرا الى الرعاية الهاشمية للقدس.









 

خيارات الصفحة